الرئيسية » أهم الأخبار » «أبوالغيط»: 96% من السمنه وراثية و4% بسبب بعض الأدوية ومضادات الاكتئاب

«أبوالغيط»: 96% من السمنه وراثية و4% بسبب بعض الأدوية ومضادات الاكتئاب

رشا جلال
أكد أ.د. محمد أبو الغيط، سكرتير الجمعية الطبية المصرية لدراسة السمنة والأستاذ بكلية طب قصر العيني، خلال المؤتمر العلمي الأول للأكاديمية الدولية للتغذية العلاجية، المنعقد بالقاهرة تحت عنوان “التغذية الداعمة للمناعة”، بالتعاون مع مستشفي سرطان الأطفال مصر 57357، أن وباء السمنة يتزايد عالمياً بمعدلات سريعة سنوياً، وأصبح خطرا يهدد كل المجتمعات، لما يصاحبه من الإصابة بالعديد من الأمراض، وخاصة أمراض القلب، والسكري، وصعوبات التنفس أثناء النوم، وأنواع معينة من السرطان، والعضال العظمي.
وأشار أبوالغيط إلي أن معدلات السمنة قد وصلت في مصر إلي ٥٠٪ بالنسبة للرجال وأكثر من ٧٠٪ للسيدات، وترجع ٩٦٪ من أسباب السمنة إلي وجود استعداد وراثي لها، مع اتباع نمط الحياة الغير صحية من زيادة السعرات الحرارية بالطعام، وقلة النشاط البدني، وقد ترجع السمنة في ٤٪ من الحالات إلي بعض الأسباب المرضية، مثل كسل في الغدة الدرقية، أو كآثار جانبية لأدوية تعالج بعض الأمراض كالكورتيزون ومضادات الاكتئاب..
وأكد أبو الغيط أن نسبة سمنة الأطفال في مصر تصل إلي ١٤٪، مما له الأثر السلبي في الإصابة بأمراض مثل السكري والضغط في سن مبكرة جدا.
وعرض د. أبو الغيط طرق علاج السمنة سواء بتغير نمط الحياة اليومي من حيث التغذية والنشاط البدني، أو باستحدام بعض الأدوية التي تصلح فقط أو اللجوء إلي بعض من جراحات السمنة في بعض مِن الحالات فقط، وأكد أن النجاح في علاج السمنة ليس بالكم المفقود، ولكن بأن ما يفقد حتي لو بالقليل لا يسترجع مرة ثانية.
يرأس المؤتمر أ.د. مايسة شوقى أستاذ الصحة العامة بكلية الطب جامعة القاهرة ونائب وزير الصحة والسكان سابقا، وأ.د. محمد أبوالغيط  أستاذ التخدير والسمنة بكلية الطب جامعة القاهرة نائبا لرئيس المؤتمر، وأ.د. غادة نصر أستاذ الصحة العامة بطب القاهرة سكرتير عام المؤتمر ورئيس اللجنة العلمية 57357.