الرئيسية » أهم الأخبار » أخر كلام.. «السعودية» قللت تصنيف الماجيستير المصرى ولم تلغى الاعتراف به

أخر كلام.. «السعودية» قللت تصنيف الماجيستير المصرى ولم تلغى الاعتراف به

وزارة الصحة السعودية - ارشيفية

 

تضمنت اللائحة العامة للتصنيف والتسجيل المهني الجديدة والقواعد التنفيذية للائحة، التى أقرتها اليوم الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، الماجيستير المصري للأطباء كأحد الشهادات المعترف بها، بعد أن كان محذوفًا فى المسودة الأولى للائحة التى أرسلت للمستشفيات الحكومية السعودية منذ أيام.

وانخفض تصنيف الماجيستير المصري والدكتوراه المصرية أيضًا باللائحة الجديدة، لتحتاج الدكتوراه المصرية إلى 5 سنوات خبرة واجتياز مقابلة شخصية للحصول على درجة استشارى بعد أن كانت 3 سنوات فقط، بينما تم تقليل تصنيف الماجيستير ليقف عند درجة نائب فقط، بشرط اجتياز اختبار تحريرى واكمال الخبرة المطلوبة، بعد أن كان يصل لدرجة نائب أول.

وقسمت اللائحة الجديدة الشهادات على مستوى العالم إلى ثلاث مجموعات:

المجموعة الأولى: تؤهل لدرجة نائب أول عند الحصول عليها، ولدرجة استشارى بعد ثلاث سنوات خبرة دون الحاجة لتقيم مهنى، وتلك المجموعة لا تتضمن أى من الشهادات المصرية.

المجموعة الثانية: تؤهل لدرجة نائب أول بشرط الحصول على الدرجة المطلوبة فى الاختبار التحريري، ولدرجة استشارى بعد 5 سنوات بشرط اجتياز لجنة التقويم أو المقابلة الشخصية، مع مراعاة ألا تقل مدة التدريب لهذه المؤهلات عن ثلاث سنوات، وتلك المجموعة تتضمن شهادتى الدكتوراه المصرية، والزمالة المصرية.

المجموعة الثالثة: تؤهل لدرجة نائب فقط بعد اجتياز الاختبار التحريري أو المقابلة الشخصية واكمال الخبرة المطلوبة حسب الشروط، وتتضمنت شهادة الماجيستير المصرى.

ونصت اللائحة على أن الطبيب المقيم هو الحاصل على أحد شهادات المجموعة الثالثة ولم يكمل الخبرة للتأهيل لدرجة نائب.

للاطلاع على النسخة النهائية من اللائحة الجديدة اضغط على الرابط التالى:

القواعد التنفيذية الجديدة للتصنيف المهنى للمهن الصحية