الرئيسية » أهم الأخبار » أزمة صيادلة «تداوي» .. تحركات مجلس النقابة تُحرج لجنة الحراسة
مؤتمر صحفى بنقابة الصيادلة لرفض الحراسة - صورة ارشيفية

أزمة صيادلة «تداوي» .. تحركات مجلس النقابة تُحرج لجنة الحراسة

أزمة شديدة حلت بما يقرب من 300 صيدلي مصري يعملون بشركة “تداوي” بالمملكة العربية السعودية، كانت بمثابة بالون اختبار مبدئى لوضع النقابة العامة للصيادلة، بعد تسليمها للجنة الحراسة، ومثلت فرصة لتقييم الوضع بشكل مبدئى.

فعقب نشر تفاصيل الأزمة عبر المجموعات الخاصة بالصيادلة على مواقع التواصل الاجتماعى، ونشر “دكتور نيوز” عدة مقالات عنها، جاء التحرك الأسرع لمجلس نقابة الصيادلة السابق ممثلًا فى القائم بأعمال النقيب، بينما جاء تحرك لجنة الحراسة التى تدير النقابة متأخرًا وأضعف.

فبعد أيام من نشر الأزمة، التقي الدكتور عصام عبد الحميد الأسبوع الماضى، بوزير القوى العاملة محمد سعفان، وذلك يوم 21 مايو، والى اتصل بدوره بالملحق العمالى المصري فى الرياض، وكلفه بمتابعة الأزمة وموافاته بالخطوات الجديدة فيها، وبعدها بيومين، قال الدكتور عصام عبد الحميد أيضًا، إنه تواصل مع وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم، وأنها بدأت التدخل لحل الأزمة.

عصام عبد الحميد يلتقى وزير القوى العاملة

أما لجنة الحراسة بنقابة الصيادلة برئاسة المستشار محمد فكري المحامي بالنقض، فجاء تحركها متأخرًا وأضعف قليلًا، وأصدرت بيانًا يوم 27 مايو، أعلنت فيه أنها أرسلت خطابات لكلًا من وزير القوى العاملة، وزيرة الهجرة، سفير الممكلة العربية السعودية بالقاهرة، وسفير مصر بالسعودية، تطالبم فيها بالتدخل لحل أزمة الصيادلة العاملين بصيدليات “تداوي”.

ويعانى 300 صيدلي مصري يعملون بمجموعة “تداوي” بالمملكة العربية السعودية، من عدم صرف رواتبهم من شهور، وتوقف لتأمين الطبي لهم ولأسرهم، اضافة رفض الشركة نقل كفالاتهم، أو صرف مستحقات المستقيلين من العمل بها.

ومؤخرًا أعلنت وزارة القوي العاملة أن تدخل الوزير والملحق العمالى المصري فى الرياض أسفر عن صرف 2000 ريال بشكل عاجل أمس الخميس، وأشارت الوزارة أن الشركة وعدت بحل الأزمة عقب عيد الفطر وتشغيل صيدلياتها والاستمرار فى صرف مستحقات الصيادلة.