الرئيسية » أهم الأخبار » أزمة ٣٠٠ صيدلى مصري بالسعودية مستمرة.. والقوي العاملة تتدخل دون حل
صورة ارشيفية

أزمة ٣٠٠ صيدلى مصري بالسعودية مستمرة.. والقوي العاملة تتدخل دون حل

لازالت أزمة الصيادلة المصريين العاملين بشركة تداوي السعوية، وعددهم يقارب 300 صيدلي، لاتزال أزمتهم مستمرة، رغم تدخل وزارتى القوي العاملة والهجرة، ووعود الشركة بحل الأزمة.

وتعود الأزمة إلى توقف الشركة عن صرف رواتب الصيادلة منذ ما يقرب من 5 شهور، إضافة إلى توقف لتأمين الطبى من بداية يناير ٢٠١٩ للصيادلة وأسرهم، ورفض الشركة نقل كفالاتهم للعمل فى شركات أخرى، كما أنها تمتنع عن صرف مستحقات الصيادلة الذين استقالو منذ شهر أكتوب الماضى.

وعلى الرغم من تدخل وزيرى القوى العاملة والهجرة فى الأزمة منذ أكثر من شهر ونصف، ووعود الشركة للمستشار العمالى المصري بالرياض بحل الأزمة، إلا أن الصيادلة يؤكدون أن الأزمة مستمرة بكل جوانبها حتى الأن، متهمين الشركة بالمماطلة وعدم الرغبة فى صرف مستحقاتهم.

من جانبه قال د. عصام عبد الحميد وكيل النقابة السابق، إنه تواصل مع وزير القوى العاملة، ومع المستشار العمالى بالرياض، والذى أكد أنهم يضغطون على الشركة، وتم الاتفاق معها على دفع جزء من الرواتب خلال الأسبوع الحالى.

وأشار إلى أنه أكد للمستشار العمالي أن هناك مماطلة من جانب الشركة، وأن المستشار العمالى أكد أنه سيتابع الاتفاق مع الشركة وفى حالة عدم التزامها سيكون هناك رد فعل مناسب.

وكان الدكتور عصام عبد الحميد، أول من تحرك والتقى وزيرى القوى العاملة والهجرة، وطالبهما بمتابعة الأزمة، وتحركت بعد ذلك اللجنة المكلفة بإدارة النقابة وخاطبت الجهات المختلفة لحل الأزمة.