الرئيسية » أهم الأخبار » أسد يتلقى العلاج الإشعاعى بعد إصابته بالسرطان

أسد يتلقى العلاج الإشعاعى بعد إصابته بالسرطان

فى مشهد حزين تلقى أسد علاجا إشعاعيا لسرطان الجلد فى مستشفى خاص بجنوب إفريقيا.
ويبلغ Chaos من العمر 16 عاما، وظهر فاقدا الوعى ووجهه مربوطا على عربة، خلال تلقى العلاج الإشعاعى فى إحدى المستشفيات الخاصة ببريتوريا، شمال شرق جنوب إفريقيا، حيث تم إحضاره وتخديره بالكامل فى محاولة منهم للقضاء على مرض سرطان الجلد الذى يعانى منه، وفقا لجريدة الديلى ميل البريطانية.
ويعالج الوحش الذى يبلغ وزنه 570 رطلاً أى حوالى 260 كيلو جرام من قبل فريق مكون من خمسة أخصائيين العلاج الاشعاعى وأحد أطباء الأورام، لأنه لا توجد مستشفيات خاصة بالحيوانات للعلاج الإشعاعى فى جنوب إفريقيا.
وذكرت تقارير إخباريه، أنه خلال الجلسة الأولى من العلاج، غطت الضمادات عينية والأجزاء السليمة من أنفه والتى استمرت خمس دقائق،  لحمايتها من التعرض الإشعاعى وقال حارسه  كارا هاينيس، والذى لازمه لفترة طويلة من حياته:”إن العلاج الإشعاعى كان مكلفًا ولكنه يستحق كل هذا العناء”.
ويروض Chaos فى محمية طبيعية تدعى لورى بارك، بجنوب أفريقيا ويعيش هناك منذ ولادته، وشوهدت الأورام قبل أسابيع قليلة وتم التأكد أنها سرطانية بعد أخذ عينه وتحليها، وأصر العاملون بالمحمية الطبيعية على علاجه حتى شفاءه من السرطان، وقالت هينيس، أحد الأطباء:”إنه مثل طفلنا لذلك سوف نفعل أى شيء نحتاجه له”.
وتم حجز الأسد فى مكان معزول مع أنثى حتى يكمل علاجه، ومتوسط عمر الأسد المتوقع 14 عاما فى البرية وحوالى 22 عاما وسط أسرته.