الرئيسية » أهم الأخبار » أطباء التكليف «سبتمبر 2019» يعلنون رفض النظام الجديد.. و«الصحة»: نصفهم سجلوا
وزارة الصحة - ارشيفية

أطباء التكليف «سبتمبر 2019» يعلنون رفض النظام الجديد.. و«الصحة»: نصفهم سجلوا

بيانات متضادة صدرت من وزارة الصحة وممثلين عن الأطباء دفعة تكليف سبتمبر 2019، بشأن نظام التكليف الجديد، وفيما أعلن ممثلى الأطباء خلال مؤتمر صحفي اليوم بالنقابة، رفضهم للنظام الجديد، أعلنت وزارة الصحة فى بيان لها أن نصف الدفعة سجلت بالنظام الجديد.

أصدر شباب الأطباء دفعة تكليف سبتمبر 2019 بيانًا صحفيًا حول أسباب رفضهم نظام التكليف الجديد، والذي أعلنت عنه الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وذلك الوزارة لم تصدر أي قرار رسمي في هذا الشان فكيف يتم تطبيق نظام كامل لتغيير منظومة الصحة في مصر بهذا الشكل ودون الاستعداد الكافي له ودون عرضه على مجلس النواب و نقابة الأطباء وعموم الأطباء ودون دراسة الآثار المترتبة على هذا الأمر.

وأضاف الأطباء حسب البيان أنه تم اتخاذ القرار خلال 3 أيام ودون دراسة وافية، ويؤدي إلى الإضرار بصحة المواطنين وهذا يظهر جليًا من الوهلة الأولى لأي أحد بالاطلاع على ما صدر عن الوزارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي نحن نرفض التسجيل وفق هذا النظام.

وأشار البيان إلى أن هناك مبررًا قانونيًا للرفض يتمثل في الكثير من العيوب الكارثية والقانونية التي تؤثر بشكل مباشر على صحة المواطنين ومستقبل الأطباء وعند السؤال عن قانون التكليف الجديد (إن وجد) ولماذا التسرع بتطبيقه قبل عرضه على مجلس النواب ونقابة الأطباء لإبداء الرأي به؟ كان الرد على الفيس بوك أيضًا.

بينما تتمثل المشكلات الفنية في أن التكليف ليس قانونًا، إنما هو قرار وزير والقرار بناءً على قانون، والقانون ينص على أن الوزير له السلطة المطلقة في تكليف المهن الطبية للعمل من عدمه طبقًا للاحتياجات وأصبح واضحًا أمام الجميع أن وزارة الصحة تحاول فرض النظام الجديد على الأطباء دون أي سند قانوني، وتم فتح موقع التكليف للأطباء التسجيل رغباتهم على ذلك النظام غير القانوني عبر الموقع الرسمي للتكليف.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة والسكان عن قيام ٣٤٠ طبيبًا من خريجي الدفعة التكميلية الحالية حركة تكليف سبتمبر ٢٠١٩ بالتسجيل ببرنامج الزمالة المصرية، وذلك بنسبة تقترب من ال 50 % حتى الآن.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن تسجيل الأطباء ببرنامج الزمالة المصرية يأتي ضمن خطة الوزارة لتعديل نظام تدريب الأطباء المطبق بوزارة الصحة منذ سنوات، حيث سيتم تدريب 100% من الأطباء المكلفين على التخصصات الطبية المختلفة منذ اليوم الأول للتكليف، دون تغيير في قانون أو نظام التكليف المطبق، مشيرًا إلي أن تعديل نظام التدريب لا يحتاج إلى أي تعديل تشريعي.

وأضاف مجاهد أن التعديل الجديد لنظام التدريب تم تطبيقه على الدفعة الحالية لتوفير فرص تدريب طبي مهني لجميع الأطباء بعد أن كان يحصل حوالي نصف الأطباء فقط على الفرص التدريبية سواء بمستشفيات وزارة الصحة أو المستشفيات الجامعية طوال السنوات الماضية، لافتًا إلى أن ذلك النظام التدريبي يعد أحد مشروعات الإصلاح الصحي الذي يهدف إلى تعظيم الاستفادة من الموارد البشرية من مقدمي الخدمة الطبية بما يخدم مصلحة المريض المصري وفي إطار دعم القيادة السياسية لبناء الإنسان المصري ورؤية مصر ٢٠٣٠.

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد محي القاصد مساعد الوزيرة لشئون المستشفيات والهيئات والجهات التابعة، أنه لم يتم إجراء أي تعديلات بقانون التكليف الحالي، وأن مدة التكليف القانونية كما هي لم تتغير في نظام التدريب الجديد، مضيفًا أن الطبيب يكلف على مديرية الشئون الصحية حيث توجد درجته المالية بها ويمكنه تعديل جهة تكليفه بعد مرور عام.

وتابع أن مستشفيات وزارة الصحة المعتمدة والجاري اعتمادها قادرة على استيعاب كل أعداد الخريجين للالتحاق بالزمالة المصرية، موضحًا أنه كون الزمالة المصرية كانت تدرب 2000 طبيب في السنوات الماضية، لا يعني ذلك أن تلك هى القدرة الاستيعابية للمستشفيات، ولكن كان ذلك مرتبطًا ببعض التحديات تم التغلب عليها، مؤكدًا أن الوزارة لا تدخر جهدًا في رفع كفاءة مستشفياتها ، حيث تتبنى الوزارة حاليًا أكثر من 100 مشروع لرفع كفاءة مستشفيات ووحدات وزارة الصحة والسكان.

وفيما يتعلق بتدريب عدد من مدربي الزمالة المصرية بجامعة هارفارد، أوضح أنه سيكون تدريبًا على طرق التعليم والتدريب، بما يرفع من كفاءة المدربين، وذلك من أجل توحيد نظام التدريب والتعليم ببرنامج الزمالة المصرية.