الرئيسية » أهم الأخبار » «أطباء السويس» تطالب بالتحقيق مع مديرة مستشفي استدعت الشرطة لزملائها

«أطباء السويس» تطالب بالتحقيق مع مديرة مستشفي استدعت الشرطة لزملائها

نفى مجلس نقابة أطباء السويس، إضراب الأطباء بمستشفى السويس العام عن العمل، مؤكدا أن ما قامت به مديرة المستشفى هو سوء استخدام للسلطة بعمل محضر بنقطة شرطة المستشفى اتهمت فيه أطباء قسم الطوارئ بالمستشفى بالإضراب عن العمل على غير الحقيقة، رغم تواجدهم وعدم امتناعهم عن العمل.

وأوضحت نقابة أطباء السويس – في بيان، اليوم السبت – أن تواجد الأطباء في هذا اليوم مثبت قانونا من واقع تذاكر استقبال المرضى بقسم الطوارئ وعدم تعرض أي مريض لأي ضرر، فيما تنازلت مديرة المستشفى فيما بعد عن المحضر بعد اكتشافها وقوعها تحت المساءلة القانونية لعدم ثبوت ادعائها.

وطالبت النقابة، مديرية الشئون الصحية بالمحافظة، بإجراء تحقيق عاجل بخصوص الواقعة، ومخاطبة النقابة بنتائج التحقيق حتى تتخذ إجراءاتها القانونية ضد أي طبيب ثبت تقصيره في أداء عمله في خدمة المرضى، لافتة إلى أنه بناء على الشكوى المقدمة بالنقابة من بعض الأطباء المتواجدين بالعمل في هذا اليوم، فستقوم النقابة بعمل تحقيق مواز وإرسال نتائجه إلى مديرية الشئون الصحية والنقابة العامة للأطباء لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي مخطئ أيا كان؛ حفاظا على كرامة الطبيب وحق المريض ومنعا لتكرار هذه الواقعة.

وكانت مستشفى السويس العام قد شهدت قيام مديرة المستشفى العام الدكتورة عزيزة عبدالستار، بطلب الشرطة، بسبب عدم تواجد أطباء في أوقات عملهم بالمستشفى.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات