الرئيسية » أهم الأخبار » إجراء جراحة أولى من نوعها في مصر بمستشفى زايد التخصصي

إجراء جراحة أولى من نوعها في مصر بمستشفى زايد التخصصي

أجرى فريق جراحى بقسم جراحة القلب والصدر بمستشفى الشيخ زايد التخصصى جراحة الاولى فى مصر، حيث استخدمت تقنية تفصيل الصمام الاورطى من انسجة المريض الطبيعي بواسطة ا.د.محمد البدوى استشارى جراحة القلب.
وتحمل التقنية الجديدة _والمعروفة باسم (اوزاكى) نسبة للجراح اليابانى مبتكرها، لا تحتاج الى استخدام بعض أدوية السيولة بعد الجراحة بما يجنبنا الكثير من المضاعفات التى قد تحدث اثناء استخدام بعض هذه الأدوية ويكتفي بجرعة بسيطة من الأسبرين مرة واحدة يوميا، واستخدام انسجة المريض نفسه من خلال الغشاء المحيط بالقلب (غشاء التامور)، واهم المميزات على المستوى القومى هى الجدوى الاقتصادية لهذه التقنية والتى توفر استخدام الصمامات المصنعة باهظة التكلفة فى جزء من المرضى .مما يوفر جزء من الميزانية المرصودة لذلك.
وأجريت الجراحة لشاب من محافظة قنا، وبعد عمل موجات صوتية بالمنظار على القلب أثناء وبعد الجراحة أظهرت نجاح الجراحة.
وأجرى الجراحة الفريق بقيادة ا.د. محمد البدوى استشارى جراحة القلب والصدر بمعهد القلب القومى، وفريق التخدير بقيادة ا.د أحمد شعراوى استاذ التخدير، وضم الفريق كل من د.مصطفى عبدالرؤوف اخصائي جراحة القلب و د. سامح سعد طبيب جراحة القلب ,د.شيماء حامد (تخدير) والارواء القلب محمد عبدالحميد.
الجدير بالذكر ان جراحة تغيير  او اصلاح الصمامات من الجراحات المنتشرة والضرورية فى مجتمنا نظرا للاصابة بالحمى الروماتيزمية، والمعتاد انه فى حال تعذر اصلاح الصمام نظرا للاصابة الشديدة يتم  تغيير الصمام باستخدم صمامات معدنية او صمامات نسيجية سابقة التصنيع ومخزنة.