الرئيسية » أهم الأخبار » إنشاء أكبر قسم لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد بمستشفى شفاء الأورمان

إنشاء أكبر قسم لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد بمستشفى شفاء الأورمان

قال محمود فؤاد، مدير مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر ونائب عام جمعية الأورمان، إن المستشفى يخدم 7 محافظات بالصعيد إضافة إلى بعض الحالات من الفيوم وبني سويف: “الضغط على معهد الأورام للأسف شديد جدًا من كل أنحاء الجمهورية”.

وأضاف “فؤاد”، خلال اتصال هاتفي لبرنامج “رأي عام”، المذاع على فضائية “TeN”، والذي يقدمه الإعلامي عمرو عبد الحميد، اليوم الثلاثاء، أن المستشفى يستقبل من 300 إلى 350 مريضًا من محافظات الصعيد يوميًا، وتحتوي على 150 سريرا و4 غرف عمليات، مؤكدا أن المستشفى على استعداد تام لاستقبال أي مرضى أولى بالعلاج من معهد الأورام رغم الضغط على المستشفى.

وأوضح نائب عام جمعية الأورمان أن المرحلة الثالثة من توسعة المستشفى بالصعيد ستشمل إنشاء أكبر قسم لعلاج أطفال مرضى الأورام بالصعيد، والانتهاء منها خلال 7 أشهر ليكون بذلك المستشفى بمراحلها الثلاث مدينة طبية تخدم الصعيد.

وشهد محيط معهد الأورام التابع لجامعة القاهرة، انفجارًا مدويًا، مساء الأحد الماضي نتج عن سيارة تحمل متفجرات، بشارع كورنيش النيل أمام المعهد، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا، بحسب مصدر أمني.

وتوصلت التحريات المبدئية وجمع المعلومات، إلى وقوف حركة “حسم” التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة؛ استعدادًا لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، ارتفاع عدد الوفيات لـ20 حالة بينهم 4 مجهولين، وكيس أشلاء، وارتفاع عدد المصابين إلى 47 حالة، مشيرة إلى أن الوضع الصحي للمصابين مطمئن بشكل عام، باستثناء 3 حالات خطرة في الرعاية المركزة، مقدمة التعازي لأهالي المتوفين في حادث معهد الأورام، متمنية الشفاء العاجل لباقي المصابين.

بدوره، تقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي، بخالص التعازي للشعب المصري ولأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي، متمنيًا الشفاء للمصابين، متوعدًا بمواجهة الإرهاب واقتلاع جذوره.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بمنطقة قصر العيني، وإجراء المعاينات اللازمة؛ للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث.