الرئيسية » أهم الأخبار » “ابن النفيس” مكتشف الدورة الدموية .. عينه الظاهر “بيبرس” طبيبه الخاص

“ابن النفيس” مكتشف الدورة الدموية .. عينه الظاهر “بيبرس” طبيبه الخاص

كتب – فاطمة الخطيب

أبو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم “ابن النفيس”، أحد رواد علم وظائف الأعضاء “الفيزيولوجيا”، ومكتشف الدورة الدموية الصغرى، الذي عينه الظاهر “بيبرس” الطبيب الخاص به لكفائته، كما عينه رئيساً للأطباء في الديار المصرية .

تعلم “ابن النفيس” الطب في مستشفى النوري بمدينة دمشق، ومارس الطب في مصر حتى أصبح عميداً لمستشفى “المنصوري” التي أنشأها السلطان “قلاوون”.

وترجع شهرته إلى أنه اكتشف الدورة الدموية الصغرى قبل الطبيب البريطاني “ويليام هارفي” و”سيرفيتوس” في كتابه “شرح تشريح القانون”، بالإضافة إلى أنه صحح أخطاء “جالينوس” و “ابن سينا” في تشريح القلب.

كما يعد “ابن النفيس” أول من تكلم عن تغذية العضلة القلبية من الشرايين التاجية، وأكد أن المرارة لا تتصل بالمعدة حسبما ذكر “ابن سينا”، مستنكراً:”وهذا لا مَحالةَ باطلٌ، فإنَّ المرارة شاهدناها مراراً ولم نجد فيها ما ينفذ لا إلى المعدة ولا إلى الأمعاء”.

وأبدع “ابن النفيس” في علم الإبصار، واصفا العين بأنها: آلةٌ للبصر، وليست باصِرةً، وتتمُّ منفعةُ هذه الآلة بروح مُدرَك يأتِي من الدِّماغ”، كما قال بأن القرنية تؤلف من 4 طبقات، كما أنها شفافة لا تحتوي على عروق دموية.

كما وضع “ابن النفيس” الشُّروط التي تجب مراعاتُها عند استعمال الأدوية، وهي: اختيارجَوهر الدَّواء، وكيفيَّة الدواء، ومقدار الدَّواء، ومقدار كيفيَّة الدواء، بالإضافة إلى الوقت الموافِق لاستِعمال الدَّواء.

وكانت طريقة “ابن النفيس” في التَّأليف هي: أن يكتبَ ما حفظه وجربه واستنبطه وما شاهده، وقلما أن يُراجِعَ أو ينقل، وله مؤلفات عديدة في الطب أهمها:المهذَّبُ في الكحل المُجرَّب”، والمختار في الأغذية.

بالإضافة إلى شرح فصول أَبقراط، وشرح تَقدمة المعرفة، وبغية الفِطن من علم البدن، وكتاب “الشَّامل في الطب”، والذي يتألَّف من ثَلاثمائة مُجلَّد.

وتوفي “ابن النفيس” في القاهرة عن عمر يناهز الثمانين سنة، مخلفاً ورائه تراث من علوم الطب المختلفة، والفلسفة والفقه.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

'