الرئيسية » أهم الأخبار » اتفاق لاستقدام الأطباء المصريين بالخارج لعلاج المرضى داخل مصر
الاطباء اثناء العملية - صورة ارشيفية

اتفاق لاستقدام الأطباء المصريين بالخارج لعلاج المرضى داخل مصر

أعلنت مؤسسة “مصر تستطيع”، عن الاتفاق مع مؤسسة “مصر بلا مرض” للتنسيق؛ بهدف استقدام الأطباء المصريين بالخارج، للاستفادة من خبراتهم في الارتقاء بالمستوى الصحي للمواطن المصري البسيط، وذلك خلال لقاء بين ممثلين عن المؤسستين في مقر مستشفى جامعة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.

قال رئيس مجلس أمناء مؤسسة “مصر تستطيع”، هاني الناظر، إن التعاون بين المؤسستين يأتي من صميم أهداف مؤسسة “مصر تستطيع” وعظيم رسالتها التي تتبلور حول إشراك أبناء مصر بالخارج من الخبراء والقامات الكبيرة، في أعمال التنمية والتطوير المجتمعي الجارية في أرض الوطن.

من جانبه، أكد المستشار المالي لمؤسسة “مصر تستطيع” وسيم زكي، أن التعاون بين الجانبين يتماشى مع رؤية القيادة السياسية بمنح الفرصة لمؤسسات المجتمع المدني للإسهام في مجال الرعاية الصحية؛ بهدف تطوير مستوى الخدمات الطبية للمواطنين المصريين البسطاء وتخفيف العبء عنهم، في ظل مشاركة خبرائنا المصريين بالخارج العاملين في المجال الطبي.

وأوضحت الدكتورة لمياء كمال رئيس مجلس أمناء مؤسسة “مصر بلا مرض”، أن مؤسسة “مصر بلا مرض” تضم عددًا من المتطوعين من الأطباء داخل مصر وخارجها، لذلك المؤسسة أطلقت مبادرة تحت عنوان “خبرتي بين إيديك”، تهدف إلى استقدام أطباء مصر البارزين بالخارج لتقديم علمهم وخبراتهم في علاج المرضى في مصر من الفقراء والأكثر احتياجاً، الأمر الذي توافق مع رؤية مؤسسة “مصر تستطيع” برعاية السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، ودفعنا إلى إقامة هذا التعاون لتعظيم الاستفادة من أطبائنا بالخارج.

وأضافت كمال أن باكورة الاتفاق بين المؤسستين تمثل في استقدام 3 من أكفأ أطباء مصر بالخارج وهم: الأستاذ الدكتور صمويل صليب بجامعة “GCSOM” بولاية بنسلفانيا الأمريكية، والدكتور يسري كامل استشاري التخدير وعلاج الآلام بإنجلترا، والدكتور مجدي الصقر أخصائي مناظير الجهاز الهضمي بالولايات المتحدة والذي سيصل مصر قريبًا.

وفي نفس السياق، قدم الدكتور جمال سامي رئيس جامعة 6 أكتوبر، دروع تكريم لهما تقديرًا لجهودهما في المجال الطبي ودأبهما على خدمة وطنهما مصر، مؤكدا أن مستشفى الجامعة لن تدخر جهدًا في تسخير كل إمكانياتها لمساندة هؤلاء الأطباء في عملهم، مثمنين جهود المؤسستين في استقدامهم من الخارج من أجل خدمة هذا الوطن.

من جانبها، قالت الدكتورة دولت المليجي عميد كلية طب جامعة 6 أكتوبر: “نشعر بالفخر لوجود أمهر أطباء مصر بالخارج داخل مستشفى الجامعة”، مشيرة إلى أن المستشفى اتفقت مع الدكتور صمويل صليب على التعاون بشأن إلقاء محاضرات ومناظرة حالات مرضية وتدريب طلاب والمشاركة في مجال البحث العلمي، كما اتفقت مع الدكتور يسري كامل على إنشاء عيادة لعلاج الآلام بالمشاركة مع أطباء التخدير المتواجدين في المستشفى، وذلك علاوة على ضرورة الاستفادة من خبرات كليهما في تطوير مناهج كلية الطب بالجامعة.

من ناحية أخرى، أكد الدكتور صمويل صليب أخصائي أمراض النساء بجامعة “GCSOM” في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، اعتزازه بمصريته وجذوره خاصة مدينة الأقصر مسقط رأسه، مضيفاً أنه عضو في مجلس إدارة رابطة الأطباء الأقباط في شمال أمريكا والتي تضم عددًا كبيرًا من الأطباء في جميع التخصصات وتغطي خدماتها 18 دولة تستهدف فيها الفقراء والأكثر احتياجًا، مشيرًا إلى قدوم أطباء الرابطة إلى مصر سنويًا بمعدل 4 مرات في العام الواحد.

فيما أبدى الدكتور يسري كامل استشاري التخدير وعلاج الآلام بإنجلترا، رغبته الملحة في نقل خبراته إلى مصر، ووجه كل الشكر لتكريمه من الجامعة، معربًا عن تحمسه لمعرفة المزيد عن مؤسسة “مصر تستطيع” ودورها في خلق جسور من التواصل المستمر مع العلماء والخبراء المصريين بالخارج والاستعانة بهم في مختلف المجالات.