الرئيسية » أهم الأخبار » اتلغت ما اتلغتش.. صراع الصيادلة حول انعقاد الجمعية العمومية

اتلغت ما اتلغتش.. صراع الصيادلة حول انعقاد الجمعية العمومية

عمومية الصيادلة

تشتعل الصفحات والمجموعات الخاصة بالصيادلة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالحديث حول انعقاد الجمعية العمومية للنقابة المزمع عقدها غدا.
في حين يؤكد نقيب الصيادلة الدكتور محي عبيد، أن الجمعية العمومية للنقابة ستنعقد في موعدها غدا الجمعة، وأن النقابة اجتمعت مع الشرطة التي ستؤمن من الخارج، وشركة الأمن والحراسة ستؤمن من الداخل، مؤكدا أنهم لن يسمحوا لمن وصفهم بمثيري الشغب من الدخول للجمعية.
وأوضح أنه لا صحة لما يردده البعض من إلغاء الجمعية، ولم يصل أي إخطار من الأمن بإلغاء الجمعية.
من جهته أصدر أعضاء مجلس النقابة المعارضون للنقيب والذين عزلهم النقيب، أصدروا بيانا أكدوا فيه إلغاء الجمعية العمومية، لعدم موافقة الأمن على انعقادها.
وقالوا إن أي انعقاد للجمعية العمومية غدا غير قانوني، محذرين الصيادلة من حضورها، وأن القاعة لا تتسع سوى ل ٢٧٠ عضو، محذرين من أحداث عنف خلال الجمعية.