الرئيسية » أهم الأخبار » استشاري أوعية دموية يوضح عوامل الاصابة بجلطات الأوردة

استشاري أوعية دموية يوضح عوامل الاصابة بجلطات الأوردة

رشا جلال

قال الدكتور حسام المهدي إستشارى جراحة الأوعية الدموية ومدرس جراحة الأوعية الدموية بالقصر العيني، إن جلطة الأوردة الدموية العميقة قد تحدث بدون أي أعراض ودون أن يدري بها المريض، مشيرا إلى أن أحد مضاعفاتها الجلطة الرئوية الحادة أو متلازمة ما بعد الجلطة، وإن ظهرت بعض الأعراض فإنها تعتمد على مكان وسبب تكون الجلطة وامتدادها.
وأوضح المهدي، أن الوقاية من تجلط الأوردة الدموية العميقة هو أفضل علاج لهذا المرض والوقاية من جلطة الأوردة العميقة يكون بتفادي العوامل التي تؤدي إلى التجلط، مثل تجنب عدم الحركة لفترة طويلة مثل ما يحدث بعد العمليات أو الكسور، أو في العمر المتقدم دون أخذ أدوية مسيلة للوقاية من الجلطة مع شرب السوائل بكثرة.

وأضاف أن هناك مجموعة من العلامات التحذيرية التي تشير لتعرض الساق لجلطة دموية، مثل تورم الساق ووجود ألم بها نتيجة وجود جلطة بالأوردة العميقة الرئيسية بالساق.

وأشار الدكتور حسام المهدي، إلى أن جلطة الأوردة قد تمتد للرئة في حال عدم بدء العلاج بشكل سريع بإستخدام أدوية السيولة ما يسبب خطر على حياة المريض.