الرئيسية » أهم الأخبار » الأطباء المعتدى عليهم بمستشفى المطرية: نرفض التنازل عن المحضر

الأطباء المعتدى عليهم بمستشفى المطرية: نرفض التنازل عن المحضر

قال الدكتور احمد السعيد طبيب الجراحة العامة واحد المعتدى عليهم بمستشفى المطرية، “إنه اثناء تواجده باستقبال المستشفى استدعاه طبيب الباطنة للكشف على أحد المرضى والذى حالته تستدعى تدخل جراحى”.
وأوضح السعيد، أنه اثناء توجهه للحالة فى قسم الباطنة فوجئ باهالى مريضة أخرى تجبره على الكشف على مريضهم فرفض الطبيب، لأن تخصصه ليس باطنة وانما جراحة عامة، وقام طبيب الباطنة بالكشف على الحالة وكتب لها على بعض الفحوصات والتحاليل، إلا أن أهل الحالة رفضوا ذلك وقاموا بالتعدى اللفظى على طبيبى الجراحة والباطنة وامتد إلى التعدى باليد”.
وأشار السعيد بأنه عقب الاعتداء توجه إلى نقطة الشرطة بالمستشفى وقاموا بعمل محضر اعتداء على أطباء اثناء تأدية عملهم وانضم للمحضر المدير المناوب للمستشفى وتم تحويلهم للنيابة العامة امس لسماع اقوالهم.
وأكد السعيد أن الأطباء بالمستشفى يرفضون التنازل عن المحضر، وننتظر ان يحول المحضر الى جلسات بالمحكمة”.

ومن جانبه قال محمود اسماعيل محامى النقابة العامة للأطباء، إنه قام بالتوجه مع الأطباء المعتدى عليهم إلى النيابة ومن خلال الكشف الطبى على الأطباء المعتدى عليهم تبين أنهم يعانون من سحجات بالساعد الأيمن والأيسر والرقبة.
وأضاف “واستمعت النيابة الى أقوال الأطباء المعتدى عليهم وتم اخلاء سبيلهم من سراى النيابة بينما تم التحفظ على المعتدين”.

وتوصى النقابة العامة للأطباء بضرورة، أن ينال المعتدين محاسبة عادلة حتي تكون ذلك رادعا لهذه الظاهرة السيئة والخطيرة، وهى ظاهرة الاعتداءات المتكررة على المستشفيات.