الرئيسية » أهم الأخبار » الأطباء: نظام التكليف الجديد لم يوضح مصير من لن يجدوا تخصصاتهم به
الدكتور ايهاب الطاهر أمين عم نقابة الاطباء

الأطباء: نظام التكليف الجديد لم يوضح مصير من لن يجدوا تخصصاتهم به

قال الدكتور إيهاب الطاهر أمين عام نقابة الأطباء، إنه بالرغم من أن نظام التكليف الجديد الذى ستطبقه وزارة الصحة، سيدمج التكليف مع النيابة مع الزمالة منذ أول يوم تعيين للطبيب، وأن ذلك النظام جيد وطالما طالبت به النقابة، إلا أن هناك 4 أسباب رئيسية لاعتراض النقابة وشباب الأطباء عليه.
وأوضح الطاهر، فى بيان أصدرته النقابة، أن أسباب الاعتراض هى: أنه بلا مسودة حتى يتم مناقشته مع الخبراء وأصحاب الشأن من النقابة والأطباء، حيث فاجأت وزارة الصحة الجميع بالنظام، بالإضافة إلى عدم وضوح مصير حقوق الأطباء الذين لا يجدون تخصصهم فى هذا التكليف، إن كانوا سينتظرون الحركة التالية كما فى النظام القديم أم سينتهى دورهم.
وأضاف: وايضا ما هو وضع الأطباء المجندين هل سيعملون أثناء التجنيد؟ وكيف سيتم نقل الدرجات المالية عندما ينتقل الطبيب من مكان لمكان؟ بجانب عدم بيان مدى جاهزية تدريب الزمالة، خاصة وان الأعداد فى تزايد من 2000 ستصل إلى 8000 طبيب، حتى لا يؤثر على جودة وسمعة شهادة الزمالة، مشيرا إلى ضرورة توضيح كيفية حل العجز فى الأطباء خاصة فى الوحدات الصحية فى إطار هجرة الأطباء لسوء بيئة العمل والرواتب.
وتابع: سيكون لدينا عجز كبير خلال أول سنة فى الوحدات، بنسبة 75 % وفى العام الثاني نسبة عجز 50%، لهذا طالبت النقابة بلقاء عاجل لمناقشة النظام مع الوزارة ولحين إجراء اللقاء طالبنا بعدم تطبيق النظام، وبالتالي الدفعة الحالية التى تأخر تكليفها بالفعل المفترض ان يتم تكليفها على النظام القديم، وبعدها يتم تطبيق النظام على الدفعة القادمة بعد دراسته بدقة تتناسب وخطورته على آلاف الأطباء وعلى المنظومة الصحية نفسها.