الرئيسية » أهم الأخبار » الأطباء والتمريض يحتفلون بانتهاء علاج طفل استغرق وجوده 112 بالحضانة
صورة ارشيفية

الأطباء والتمريض يحتفلون بانتهاء علاج طفل استغرق وجوده 112 بالحضانة

احتفل الأطباء والتمريض، العاملون بوحدة الأطفال المبتسرين بمستشفى الأقصر الدولى، بانتهاء علاج طفل حديث الولادة استمرت فترة علاجه فى الحضانة 112 يومًا.

وقالت الدكتورة «سمية بدر الدين»، رئيس وحدة الرعاية المركزة لحديثى الولادة بحضانات مستشفى الأقصر الدولى، إن «يوسف» كان يعانى من مشاكل فى الرئتين وضعف فى الحنجرة، وعقب المتابعة الجيدة للطفل داخل الحضانة والتى استمرت 112 يوماً، تم فصل الأجهزة وبدأت مرحلة الوصول إلى الوزن المناسب للطفل، كما تقبل الرضاعة عن طريق أنبوبة المعدة، ثم عن طريق الفم حتى وصل إلى الوزن الذى يسمح بخروجه من المحضن بوزن 1٫600 كجم وبكامل الصحة والعافية البنيانية لجميع أعضائه الجسدية، مشيرة إلى أن ما جرى إنجازه كان يجب توثيقه فى حفل صغير للمولود بحضور والديه.

وأحضر الأطباء والتمريض “تورتة” ومشروبات، للاحتفال بنجاح علاج الطفل الذى كانت حالته حرجة، والتقطو الصور معه ومع والدته قبل خروجه من المستشفي وذلك بحضور مدير المستشفى.