الرئيسية » أهم الأخبار » «الإدارية العليا» تلزم «طب المنيا» بإعادة قيد طالب مريض نفسيًا تم فصله

«الإدارية العليا» تلزم «طب المنيا» بإعادة قيد طالب مريض نفسيًا تم فصله

صورة ارشيفية

قضت المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، أمس الخميس، بإلزام كلية الطب البشرى بجامعة المنيا، بعودة الطالب الذى تم فصله لاستنفاذ مرات الرسوب، وتغيبه عن آداء الامتحانات، بعد ثبوت معاناته من مرض نفسى شديد، وانشقاق هيستيرى.

وأكدت المحكمة فى حيثيات حكمها، أن المادة ٨٠ من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات رقم ٤٩ نصت على أنه لا يجوز للطالب أن يبقى فى الفرقة أكثر من عامين، ويجوز لمجلس الكلية الترخيص للطلاب الذين قضوا بفرقهم سنتين فى التقدم للامتحان من الخارج السنة التالية فى المواد التى رسبوا فيها، وذلك فيما عدا طلاب الفرقة الإعدادية والفرقة الاولى فى الكليات التى ليس بها فرق إعدادية.

وأضافت المحكمة، أن اللائحة أيضاً أجازت تخلف الطالب عن دخول الامتحان بعذر قهرى يقبله مجلس الكلية، فلا يحسب غيابه رسوبا شرط ألا يزيد التخلف عن فرصتين متتاليتين أو متفرقتين خلال سنين الدراسة بالكلية، كما أجاز القانون أيضاً فى حالة الضرورة منح فرصة ثالثة للطالب، فالمُشرع عامل الطلاب أصحاب الأعذار القهرية بشكل “معاملة خاصة”.

وتبين لدى المحكمة أن طالب الطب المفصول يعانى من مرض مزمن “اكتئاب نفسى شديد تفاعلى، ويعانى من أعراض إنشقاق هيستيرى”، وتم حجزه بالمستشفى وقت الامتحانات، وعندما تعافى خرج من المستشفى وحضر امتحان الهستولوجى والتشريح، إلا أنه عاودته الحالة مرة أخرى وأصيب بهلع شديد ودخل المستشفى مرة أخرى، ومن ثم رأت المحكمة أن تغيب الطالب عن أداء الامتحانات كان بعذر قهرى يحول بينه وبين دراسته، فهو كان يكابد المرض، ويعتبر قرار رسوبه وفصله من كلية الطب غير قائم على سند من القانون، لذا رأت المحكمة أنه من الإنصاف عودة الطالب لكليته، وإلغاء قرار فصله، لإنقاذ مستقبله من الضياع.

كانت محكمة القضاء الإدارى، قضت بعدم قبول الدعوى، وتأييد قرار كلية الطب بفصل الطالب، لتغيبه عن أداء الامتحانات المقررة للكلية، فأقام الطعن طالب مقيد بالفرقة الأولى بكلية الطب البشرى على حكم محكمة القضاء الإدارى باستمرار فصله من الكلية، وأكد فى طعنه أنه يعانى من مرض نفسى “اكتئاب شديد” منعه من حضور الامتحانات.