الرئيسية » أهم الأخبار » «الإفتاء» توضح حكم اتفاق الطبيب مع مراكز الأشعة لتحويل المرضي مقابل عمولات

«الإفتاء» توضح حكم اتفاق الطبيب مع مراكز الأشعة لتحويل المرضي مقابل عمولات

قالت دار الافتاء المصرية، إنه لا يجوز للطبيب التعامل والاتفاق بين مراكز الأشعة والأطباء الذين يحولون المرضى مقابل عمولات مادية.

جاء ذلك ردً على سؤال: ما حكم التعامل والاتفاق بين مراكز الأشعة والأطباء الذين يحولون المرضى مقابل عمولات مادية؟

وأضافت الدار فى فتواها: يجب على الطبيب ألا يخالف آداب مهنته، وأن يضع نصب عينيه الأمانة في نصحه للمريض ومشورته له، وأن يدله على ما هو أنفع له في علاجه وأحفظ له في ماله، ولا يجوز له أن يُقَدِّم مصلحته في ذلك على حساب مصلحة المريض، فإن خالف ذلك فهو آثم شرعًا؛ لأنه مستشار في ذلك، وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «الْمُسْتَشَارُ مُؤْتَمَنٌ» رواه الإمام أحمد.