الرئيسية » أهم الأخبار » الإمام الأكبر يتصل هاتفيًا من ألمانيا للاطمئنان على طالبة طب الأسنان

الإمام الأكبر يتصل هاتفيًا من ألمانيا للاطمئنان على طالبة طب الأسنان

أجرى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اتصالا هاتفيا مع الطالبة آية نصر، الطالبة بكلية طب أسنان بنات بالقاهرة، والتي أصيبت في حادث قطار وتم نقلها إلى أحد مستشفيات الزقازيق، من ألمانيا للاطمئنان على صحتها ومتابعة حالتها.
كما تواصل الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، هاتفيًا مع الطالبة، وأسرتها، بعد تكليفه وفدًا رسميًا من قبل الجامعة، على رأسه الدكتور مصطفى عبدالغني، عميد كلية طب أسنان بنات القاهرة، والدكتور فتحي أبوزيد، وكيل كلية طب الأسنان ، بزيارتها، للوقوف على تطور حالتها الصحية، والاطمئنان عليها، ورفع تقرير بحالتها لفضيلة رئيس الجامعة.
وقرر رئيس الجامعة، في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، بنقل الطالبة –حين تسمح حالتها- لمستشفى جامعة الأزهر التخصصي، لاستكمال باقي مراحل علاجها حتى تتماثل للشفاء، مع تحمل كافة التكاليف اللازمة، مع تذليل كافة العقبات.
وأكد رئيس الجامعة أن مؤسسة الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ترعى جميع أبنائها، وتهتم بهم، وجميع العاملين بالأزهر يعملون ليل نهار لمصلحة الطلاب والطالبات، وتقدم خدماتها للطلاب والمواطنين في إطار رسالتها السامية، تعليميا وأكاديميا ومجتمعيا، والمستمدة من رسالة ديننا الحنيف الذي يدعو للرحمة والتراحم والعدل والمحبة والسلام.
من جانبهم، أعربت الطالبة عن بالغ شكرها وعظيم امتنانها لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وفضيلة رئيس الجامعة ، ولعميد الكلية على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة، من الاهتمام والتواصل رغم سفر فضيلته، والحرص على متابعة حالتها، توفير الرعاية والعناية الصحية اللازمة لها .