الرئيسية » أهم الأخبار » الدكتور هشام شيحة يكتب: الحق في الصحه والحق في الدواء 

الدكتور هشام شيحة يكتب: الحق في الصحه والحق في الدواء 

الدكتور هشام شيحة وكيل أول وزارة الصحة الأسبق

منذ حوالي عام تم إتخاذ قرار تحرير سعر صرف الدولار الذي أدى إلى خفض القيمة الفعلية للجنيه المصري إلى النصف كما أثر بشكل كبير على توافر الأدوية والمستلزمات الهامة والحيوية رغم ارتفاع أسعارها بشكل كبير واختفائها
اصبح من المعتاد أن نشاهد الصور المهينة والصادمه للمواطنين الذين يتسولون العلاج من الجمعيات الخيرية والاهليه على شاشات الفضائيات ولم تخجل بعضها من بث إعلانات تجارية لهذا الغرض وغياب الدولة تماما عن المشهد
لم يتم محاسبة أي مسئول عن هذا الواقع المؤلم الذي ينتهك كرامة بعض البسطاء من المرضى المصريين الذين يبحثون دون جدوى عن سرير عناية مركزه شاغر او حضانة او جهاز غسيل كلوي او علبة دواء تخفف عنهم معاناتهم
وقبل أن يتم إقرار قانون التأمين الصحي الشامل في مجلس النواب ومن ثم تطبيقه على الارض مرحليا وعلى مدار خمسة عشر عاما نجد الساده المسئولين يقيمون الأفراح والليالي الملاح ويتحدثون عن ما أسموه هدية السيد الرئيس للشعب في نفاق مبتذل ورخيص ويثير الاشمئزاز والغثيان
بدلا من ذلك ألم يكن من الاجدي الحفاظ على البقية الباقية من كرامة المواطن المصري وتوفير الحد الأدنى من الرعاية الصحية له وذلك لحين الانتهاء من تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل على كل المحافظات وتدعيم صناعة الدواء
التأمين الصحي الشامل وتوفير خدمات صحية مقبولة وجيدة لكل المصريين استحقاق دستوري وليس منحه أو هدية من أي مسئول وسيظل الشعب المصري هو مصدر السلطات والسيادة للشعب وحده يمارسها و يحميها
أيها الخجل أين حمرتك؟
فعلا الاحساس نعمة وإذا لم تستح فاصنع ما شئت!!!!

 

بقلم الدكتور هشام شيحة وكيل أول وزارة الصحة الأسبق

تعليقات الفيس بوك

تعليقات