الرئيسية » أهم الأخبار » الدكتور محفوظ رمزي يكتب: النقيب والمجلس أبرياء .. والصيادلة السبب

الدكتور محفوظ رمزي يكتب: النقيب والمجلس أبرياء .. والصيادلة السبب

 

بدون مزايدات ولتذهب الانتخابات ولتذهب المناطق الرمادية ومنطقة خط المنتصف إلى الجحيم، ما نعانيه الأن من انحدار المهنة وعدم احترام مسئولي الدولة لمهنة الصيدلة وللصيادلة والتنكيل الذي حدث ويحدث للصيادلة في كل ما يخص المهنة والصيادلة من ابتزاز، لم يكن السيد نقيب صيادلة مصر أو مجلس نقابة صيادلة مصر السبب في ذلك فهم جميعا أبرياء لا حول لهم ولا قوة.

وهم للأسف الشديد انعكاس للصيادلة في نظر الدولة، والسبب الحقيقي والوحيد لما يحدث لنا نحن جميعا صيادلة مصر بلا استثناء ال ٢٢٠ الف صيدلي، هم المسئولين المسئولية الأدبية التامة لما يحدث فمجلس نقابة صيادلة مصر والنقيب لم يحترموا ال٢٢٠ الف صيدلي ولم يحترموا النقابات الفرعية، وبالتالي لن تحترمكم الدولة.

لماذا يفكر وزير الصحة في مصالحكم ؟ لماذا تخشاكم غرفة صناعة الدواء ؟ لماذا تحترمكم رابطة الموزعين ؟لماذا ؟ولماذا ؟ لأنهم جميعا يدركون تماما بأنكم سلبيون وأقصي مجهود لكم هو الكيبورد.

قليلا عودوا بذاكرتكم لسنوات مضت كيف بذل والدك الصحة والجهد ليوفر لك ثمن مذكراتك ويوفر لك ملبسا يليق بك كي تصبح صيدلانيا محترما يفتخر بك، وقد يكون ذلك علي حساب متطلبات ضرورية بالمنزل لاخوتك او قد يكون حرم نفسه من دواء السكر او الضغط ليراك تمارس مهنة محترمة وتكون مفيدا في المجتمع، فهل ترد الجميل لاهلك بسلبيتك وهو ما حدث.

جميعنا خان اسرته عندما رأى مهنته تدوسها الاقدام ويسيطر عليها الخونة ومعدومي الضمير، ويرتعون فيها دون خوف منكم فانتم ٢٢٠ الف صيدلي لا وجود لكم، نتم والعدم سواء ومن يعي العمل النقابي يدرك جيدا بأنه لم تكن  شخصية المجلس وقوته وضعفه هي من تحدد قوة النقابة.. قوة النقابة تكمن في الجمعية العمومية والجمعية العمومية فقط .. أفيقوا.

الدكتور محفوظ رمزي

عضو مجلس نقابة صيادلة القاهرة