الرئيسية » أهم الأخبار » الدكتور محمد القاضي يكتب: لماذا وزارة الصحة لا تعتبر وزارة سيادية؟

الدكتور محمد القاضي يكتب: لماذا وزارة الصحة لا تعتبر وزارة سيادية؟

الدكتور محمد القاضى

كلمة حق .. لماذا وزارة الصحة لاتعتبر وزارة سيادية؟ لأنها تحمى البلاد والعباد من الأوبئة والأمراض المعدية برا وبحرا وجوا !

بالتأكيد هناك أحد من أبناء الوزارة له رؤية وبرنامج وفريق عمل، لأنهم من المطبخ ويعرفون كل شئ ولديهم البيانات والمعلومات والاحصائيات علاوة على معاناة العاملين ومشاكلهم.
وكذا يعلمون ويحفظون قوانين ولوائح وقرارات الوزارة التى عليهم تطبيقها ومتابعة تنفيذها والعمل على تعديلها أو الإضافة أو العمل على إصدار قرارات بالغائها لصالح العمل، أما أن يأتي أستاذ لايعرف أى شئ عما سبق ونقوم بتلقينة حتى يعرف ويفهم ولو فهم يأتى وقت خروجة من الوزارة وندخل فى دوامات أخرى غير تخريب مفاهيم وزارة الصحة والتخلص من معظم كفاءتها.
لوحظ فى الآونة الأخيرة الاستعانة بأساتذة لهم اجندات ومصالح خاصة وبيعتبرها تكية أو عزبة ورثها من أبوه ويسعى إلى إبقاء وتعيين قيادات تدين له بالولاء مما يكسر القيادات الحقيقة اامخلصين والاكفاء فى مقتل فيتحول الى السلبية والهروب من الوزارة بالاستقالة أو السفر للخارج أو منتظرا حتى رحيل الوزير ( اصبر على جارك السوء يا يرحل يا …….. ).
ووزارتنا أهم من أى وزارة سيادية لأنها متعلقة بحياة وصحة المواطن يخرج إلى الحياة بشهادة منها ويخرج منها بشهادة يستخرجها ورثته منها أيضا ومابين الشهادتين تقوم الوزارة بتطعيمة ورعايتة الى أن يلقى ربه، لذا لابد أن تعامل مثل الوزارات السيادية ويتولى عليها من هو من أبنائها.

 

د.  محمد القاضي 

عضو نقابة أطباء الأسكندرية