الرئيسية » أهم الأخبار » الدكتور هشام شيحة يكتب: المختصر المفيد عن التأمين الصحى

الدكتور هشام شيحة يكتب: المختصر المفيد عن التأمين الصحى

الدكتور هشام شيحة وكيل أول وزارة الصحة الأسبق

ينتظر الغالبية العظمى من المصريين وكذلك الخبراء والمتخصصين في مجال الصحة مايو أو يونيو من العام القادم، وهو موعد بدء تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل في خمس محافظات هي المرحلة الأولى وتشمل القناة وسيناء.

وسوف يكون التحدي الأكبر أمام الحكومة، هى القدرة على تحويل مواد القانون إلى واقع ملموس يجد فيه المريض المصري الخدمة الصحية اللائقة والآدميه والمقبوله.

وألا يجد المواطن أي صعوبة أو عناء لتوفير سرير عناية مركزه أو حضانة، ويستطيع مريض الفشل الكلوي المزمن أن يجد مكانًا مجهزًا بأجهزة الغسيل الكلوي، وأن يجد مريض القلب الأدوية والمستلزمات الهامة والحيوية اللازمة.

وألا يكون هناك أى نقص في الأدوية والمستلزمات وألبان الأطفال وأدوية التخدير ومستلزمات جراحات القلب وغيرها، وأن يكون هناك أقسام طوارئ مجهزة بالأجهزة والكوادر البشرية المؤهلة للتعامل مع الحوادث والإصابات.

وألا يدفع المريض فى كل الأحوال أى أموال مقدمة نظير تلقى الخدمة إلا الإشتراك السنوي والنسبة المقررة قانونًا على الفحوصات الطبية، وأن تتحمل الدولة كما نص القانون تكاليف غير القادرين من المصريين والذين يمثلون حوالي ثلث المواطنين.

سوف يكون ذلك إذا تحقق هو شهادة نجاح هذا النظام الجديد، أما ما عدا ذلك -لا قدر الله -فستكون إعلانًا بفشل التطبيق العملى السليم، ولن يجدى التبريرات المضحكة والهزلية ولن يصدق الشعب الحكومة والمسئولين في أي شئ بعد ذلك.

على كل حال نتمنى أن ينجح التطبيق وذلك لصالح المرضى المصريين الذين يستحقون أفضل من ذلك، وآن الوقت أن يشعر المواطن بالأمان الصحي ونسأل الله العلي القدير أن يوفق الجميع بعيدًا عن التصريحات الجوفاء والخطب الرنانة.