الرئيسية » أهم الأخبار » الدكتور هشام شيحة يكتب: نقص أسره العنايه المركزه والحضانات

الدكتور هشام شيحة يكتب: نقص أسره العنايه المركزه والحضانات

هذه المشكله لم تبدأ هذه الأيام ولكنها مستمرة منذ عده عقود ومازال من أهم أسبابها ضعف الميزانية المخصصة للصرف على قطاع الصحة حيث أن تجهيز هذه الوحدات ذات الطبيعة الخاصة يتطلب مبالغ مالية كبيرة وعلي سبيل المثال سرير العنايه المركزه الذي يتكلف حوالي ٤ مليون جنيه

ما زاد من تفاقم هذه الازمه العجز الكبير في الكوادر البشرية اللازمة لتشغيل هذه الأقسام وهجرتهم للعمل بالمراكز الخاصة والدول العربية والأجنبية وقد ناقشنا أسباب ذلك بالتفصيل في مقالات سابقة ولا يتسع المجال لتكرارها

الزيادة السكانية أيضاً من أسباب عجز الحضانات وهو ما يفرض على الأهالي البحث عن حضانه في المستشفيات الحكومية دون جدوى ثم يضطرون للمستشفيات الخاصة التي لا تتحمل جيوبهم الخاويه تكاليف العلاج المبالغ فيها

الأرقام الرسمية تشير إلى وجود عجز حوالي ٣٠% في أسره العنايه المركزه والحضانات فضلا عن وجود عجز في الكوادر البشرية ربما يزيد عن 50% وكل هذه النسب مرشحه للزيادة

الحل العاجل لحين تطبيق مظله التأمين الصحي الشامل على كل هذه المحافظات ليستفيد منه كل المصريين هو رفع كفاءة هذه الأقسام بزياده عدد الأسره والحضانات المجهزه وتوفير القوي البشريه المؤهلة والمدربة لتشغيلها وضمان استمرارية العمل بها دون اللجوء للمبادرات التي قد تفقد قوه الدفع غالباً

التكامل بين المنشآت الصحية الحكومية والمراكز الخاصة والجمعيات الخيرية والأهلية المهتمه بالعمل الصحي مطلوب شرط أن يكون من خلال منظومة منضبطه برعاية الدولة وعندها فقط سوف يتوقف المصريون عن البحث كعب داير عن سرير عناية مركزة أو حضانه لذويهم دون جدوى