الرئيسية » أهم الأخبار » السعودية .. اجراءات جديدة فى طريق «سعودة» مهنة الصيدلة

السعودية .. اجراءات جديدة فى طريق «سعودة» مهنة الصيدلة

صيادلة سعوديين - ارشيفية

أطلقت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، أمس الخميس، مبادرة توطين مهن الصيدلة بهدف رفع مشاركة الكوادر الوطنية في مهنة الصيدلة من خلال احتساب نسبة توطين مستهدفة، بحسب ما نشره موقع «أربيان بيزنس» التابع لقناة «العربية».

وقالت وزارة العمل إن المبادرة تستهدف توطين الوظائف في مهنة الصيادلة بناءً على عدد الباحثين والباحثات عن العمل من المؤهلين للمهنة، وأن تصل نسبة التوطين المستهدفة إلى 20 بالمئة على أن تطبق المبادرة على المنشآت التي يتجاوز عدد الوافدين فيها عن خمسة موظفين.

وأوضحت الوزارة أن المستفيدين من المبادرة هم الصيادلة السعوديون الباحثون عن عمل والمنشآت التجارية المتجاوبة والخريجون الجدد.

وأضافت أن الأنشطة الاقتصادية المستهدفة تتضمن وكلاء وموزعي الأدوية وشركات ومصانع الأدوية والمكاتب العملية والصيدليات.

وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي أحمد الراجحي أكد في نوفمبر 2018 أنه تم وضع خطة بالتعاون مع وزارة الصحة لتوظيف جميع خريجي الصيدلة السعوديين وأن خطة توظيف خريجي الصيدلة ستبدأ “خلال شهر من الآن”.

وقالت وزارة الصحة، حينها، إن عدد الصيدليات الحاصلة على ترخيص نهائي في جميع مناطق السعودية بلغ 8665 صيدلية، فيما بلغ إجمالي عدد الصيادلة المرخصين العاملين في المنشآت الصيدلية والمؤسسات الصحية الخاصة 24265 صيدلياً.

ويستحوذ الأجانب على نحو 93.1 بالمئة من إجمالي العاملين في المنشآت الصيدلانية بواقع 22602 موظف، فيما يشكل السعوديون 6.9 بالمئة فقط من إجمالي العاملين في القطاع الخاص بواقع 1663 صيدلياً.

وتوقعت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية في أواخر 2018 ارتفاع عدد الصيادلة السعوديين خلال خمس سنوات (من 2018 حتى 2022) بنسبة 149 بالمئة عن الأرقام الحالية بواقع 12377 صيدلياً من الجنسين سيتم تخريجهم من الجامعات السعودية، بواقع 6668 من الإناث و5709 ذكور.

وبحسب بيانات الجامعات السعودية وعدد الدفعات التي ستتخرج خلال تلك الفترة، فسيتم تخريج 1231 طالباً وطالبة عام 2018، و2393 في 2019، و2631 عام 2020، و3004 في عام 2021، فيما جاء 2022 الأعلى في عدد الخريجين المتوقع لطلاب الصيدلة بواقع 3118 طالباً وطالبة.

وحسب التنبؤ الإحصائي للصيادلة، سيقفز عدد السعوديين منهم بنسبة 222 بالمئة حتى 2027 ليكون إجمالي عددهم 26.6 ألف يشكلون 74 بالمئة من إجمالي العاملين، فيما سيتناقص عدد غير السعوديين بنسبة 54 بالمئة ليصل إلى 9440 مشكلين 26 بالمئة، ليتجاوز العدد الإجمالي 36 ألف صيدلي، وبذلك ستكون النسبة 1200 مواطن لكل صيدلي.

ولتحقيق الاكتفاء الذاتي من الصيادلة السعوديين في 2027، فهناك حاجة إلى تقليل عدد الصيادلة الأجانب 6.7 بالمئة سنوياً خلال السنوات العشر المقبلة.

ويبلغ إجمالي عدد الصيادلة السعوديين الاستشاريين 131 صيدلياً، و494 صيدلياً أول، فيما بلغ عدد أصحاب تخصص صيدلي إكلينيكي 102 صيدلي سعودي.

ويقدر إجمالي الباحثين عن عمل من حملة بكالوريوس صيدلة 907 صيادلة، بينما يقدر إجمالي الباحثين عن عمل من الصيادلة المتخصصين 22 صيدلياً، وذلك حتى منتصف الربع الأول من 2018.

وكان خالد أبا الخيل المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية قال في 2018 إن عدد الصيادلة العاملين في السعودية يبلغ 2271 صيدلياً منهم 541 مواطناً والباقون من الوافدين، وأن هذا العدد خاص بمسمى مهنة صيدلي فقط، إلا أنه يوجد سعوديون يعملون في القطاع ولكن بمهن أخرى، مثل التسويق والمبيعات ومساعد صيدلي، مؤكداً مرة أخرى أن قطاع الصيدلة تحت الإجراء والمعالجة العاجلة فيما يتعلق بالتوطين.

ويبلغ عدد كليات الصيدلة في السعودية 21 كلية صيدلة تابعة للجامعات السعودية وست كليات خاصة (أهلية).