الرئيسية » أهم الأخبار » السعودية تبدأ تنفيذ خطتها لوقف استقدام أعضاء المهن الطبية (تقرير)

السعودية تبدأ تنفيذ خطتها لوقف استقدام أعضاء المهن الطبية (تقرير)

وزارة الصحة السعودية - ارشيفية

 

بدأت المملكة العربية السعودية، فى تنفيذ خطتها لسعودة المهن الطبية، والتى ثار حولها أقاويل كثيرة خلال السنوات الماضية، وبدأت المملكة فعليًا فى اتخاذ قرارات بوقف استقدام بعض الوظائف الطبية من الخارج، فما التأثير الواقع على الأطباء والصيادلة المصريين جراء هذا الأمر؟

خطة لسعودة القطاع الصحي والبدء بأطباء الأسنان

ذكرت جريدة الرياض السعودية، أن ورشة عمل مشتركة أقيمت يوم الثلاثء الماضي بين كلًا من وزارتي العمل  والصحة، بحضور الوزيرين، لتحفيز القطاع الخاص، وتمكين السعوديين والسعوديات من العمل في القطاع الصحي، وناقشت الورشة، تمكين السعوديين والسعوديات من العمل في القطاع الصحي، وتحفيز القطاع الخاص لفتح مقاعد تدريبية وتأهيلية، وتقديم التسهيلات للمنشآت بهدف دعم نمو فرص العمل بالقطاع.

وبحثت الورشة أيضًا، توحيد اشتراطات التفتيش والمراقبة بين الوزارتين على القطاع الخاص، بالإضافة إلى برامج التدريب والتجسير للعاملين في القطاع الصحي، إلى جانب توحيد الاشتراطات والمعايير بين الوزارتين.

وتم الاتفاق أثناء الورشة على تكوين لجنة فرعية بين الوزارتين، لمتابعة وتنفيذ مخرجات الورشة على أرض الواقع، فضلًا عن إعداد دراسة تفصيلية لخمس سنوات مقبلة عن القطاع الصحي، وإجراء التخطيط المشترك بين الجهتين، والتحضير لإعداد برامج تدريبية للسعوديين والسعوديات للعمل في القطاع الصحي.

وأوضحت الجريدة، أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قررت خلال الورشة وقف الاستقدام لوظائف أطباء الأسنان، لإتاحة فرص العمل لأطباء الأسنان السعوديين والسعوديات في القطاع الصحي بالتنسيق مع وزارة الصحة، وهو القرار الذى نشره وزير الصحة السعودي عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”.

جانب من ورشة العمل

قرار أخر بوقف استقدام الأطباء المقيمين

فى اليوم التالى لقرار وقف استقدام أطباء الأسنان، أصدرت وزارة الصحة السعودية قرارًا، بوقف أى طلبات توظيف (استقطاب خارجي)، لفئة طبيب مقيم، وذلك بدءًا من 13 / 8/ 1438، والموافق الأربعاء الماضي.

وأوضحت الوزارة فى قراراها الذى وزعته على مديريات الشئون الصحية، أن يأتى نتيجة لوجود قوائم انتظار لسعوديين على وظائف الأطباء المقيمين.

قرار وقف استقدام الأطباء المقيمين

اتجاه سعودي لتقليل عدد الصيادلة الأجانب .. والقرارات لها تأثيرات سلبية

من جانبه قال الدكتور هشام شيحة، الملحق الطبي المصري السابق فى الرياض، ووكيل أول وزارة الصحة الأسبق، إن هناك اتجاه فى المملكة العربية السعودية، لسعودة الوظائف، مشيرًا إلى أن هذا الإجراءات والقرارات الأخيرة بوقف استقدام بعض المهن الطبية من الخارج، وليست مقتصرة على المصريين فقط.

وأضاف «شيحة» فى تصريح لـ «دكتور نيوز»، أن السعودية بها 65 ألف طبيب بشري مصري، وحوالى 25 ألف صيدلي، ومن الممكن أن يكون بها مايقرب من 10 آلاف طبيب أسنان، موضحًا أن العدد الأكبر من الأطباء الأجانب بالسعودية هم من المصريين.

وأوضح أن هناك اتجاه فى المملكة منذ أن كان ملحقًا طبيًا هناك من عام ونصف، لاستقدام الأطباء الحاصلين على الدكتوراه فقط، إضافة إلى أن هناك اتجاه أيضًا لعقد دورات تدريبية للسعوديين ليعملوا كمساعدين للصيادلة، بهدف تقليل أعداد الصيادلة القادمين من الخارج، بحيث أن الصيدلية إذا كانت تحتاج لـ 4 صيادلة، يمكن استقدام 2 فقط، مع 2 مساعدين من السعوديين.

وقال إن هذه الإجراءات ستتسبب فى أزمة كبيرة لدى الأطباء بالنسبة لمستوى دخلهم، فالطبيب الصغير كان يتقاضي فى السعودية 10 آلاف ريال، مشيرًا إلى أن الطبيعى أن تسعى الحكومة لتحسين دخل الأطباء داخل مصر، ولكن الحكومة ترفض تنفيذ حكم بدل العدوي الذى يقضى بألف جنيه كحد أقصى للطبيب شهريًا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات