الرئيسية » أهم الأخبار » الشروط الـ 10 لعودة نقيب الصيادلة أشعلت الأزمة بالنقابة

الشروط الـ 10 لعودة نقيب الصيادلة أشعلت الأزمة بالنقابة

 

حدد عدد من أعضاء مجلس النقابة العامة للصيادلة فى بيان لهم 10 شروط لتسوية الأزمة مع نقيب الصيادلة الدكتور محي عبيد، ودخوله لمكتبه بالنقابة، وهو الأمر الذى رفضه النقيب وتسبب فى أزمة داخل النقابة اليوم الأحد.

وتتضمن الشروط، اعتذار النقيب على حادثة الاعتداء على أعضاء من مجلس النقابة من قبل أنصاره يوم 22 يناير الماضى، والتنازل عن صلاحياته لوكيل النقابة، والحصول على اجازة شهرين حتى تنتهى المحاضر والتحقيقات، والتعهد بعدم الظهور إعلاميًا وأيضًا أعضاء المجلس، وإقراره بجميع قرارات المجلس والإلتزام بها، والاستقالة من المناصب التى شغلها دون إذن المجلس ومنها عضوية مجلس إدارة شركتى المهن الطبية والمهن الطبية للاستثمار، والاستقالة من اتحاد الصيادلة العرب، والتنازل عن محاضر الشرطة ضد بعض اعضاء المجلس، وتسليم أختام النقابة الموجودة بحوزته، وأن يكون التعامل مع الموظفين من خلال الأمين العام.

من جهته أكد الدكتور أيمن عثمان عضو مجلس النقابة، على إلغاء البيان، وقال لـ «دكتور نيوز»: إن البيان كأن لم يكن، موضحًا أن النقيب وأعضاء مجلس النقابة فى اجتماع بالنقابة الأن فى محاولة لحل الأزمة.

وكانت النقابة شهدت منذ ساعات قليلة اشتباكات بين الصيادلة من أنصار النقيب وأنصار مجلس النقابة، واتهم كل طرف الأخر بالاعتداء عليه.