الرئيسية » أهم الأخبار »   “الصحة” تختتم الدورة الأولى للبرنامج التحويلي “المصري – السعودي”

  “الصحة” تختتم الدورة الأولى للبرنامج التحويلي “المصري – السعودي”

 

 

اختتمت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، ممثلة في المعهد القومي لتدريب الأطباء، فعاليات الدورة الأولي من البرنامج التحويلي “المصري – السعودي”، والذي يقوم على تحويل أطباء من تخصصات بها وفرة عددية، مقارنة بتخصصات أخري بها نقص مثل طب الطوارئ.

 

وقال الدكتور أسامة الشاذلي، مدير عام “معهد التدريب”، إن البرنامج تضمن تحويل أطباء الباطنة والجراحة العامة للعمل في مجالات الطوارئ، والرعايات الحرجة والعاجلة والعناية المركزة، ومجال رعاية الأطفال، وذلك في 3 برامج، استغرق تنفيذ كلاً منها 4 أشهر كاملة.

 

وأضاف مدير معهد تدريب الأطباء، في تصريحات صحفية، أنه الانتهاء من امتحان رعاية الأطفال، والامتحان النهائي للطوارئ والرعاية، موضحاً أن الأطباء الذين يحصلون علي تلك الدورة يتم التعاقد معهم مباشرة للعمل في وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية.

 

وأشار “الشاذلي” إلى وجود اتفاق مع المملكة على منح مميزات كبيرة في الراتب للطبيب الذين سيتعاقدون معهم، موضحاً أن هناك 40 طبيب من خريجي تلك الدورة سيعملون في “السعودية”، لافتاً إلى أنه سيتم تنظيم مجموعات أخري بالتعاون مع الجانب السعودي قريباً.

 

وقال الدكتور حسين خميس، أستاذ الجراحة وطب الطوارئ بالمستشفيات التعليمية المشرف على “الدورة”، إن “التدريب” يتم على أكثر الحالات التى يقابلها الأطباء فى الطوارئ، ثم يطبق ما تدربه على “ماليكان”، ثم يذهبون للمستشفيات ليعملوا لمدة 3 أشهر فى أقسام الطوارئ تحت إشراف استشاريين، بحيث يشاهدون كيف تعامل الاستشاري أو الطبيب، وما التصرف الصحيح، ويكتسبون خبرات عملية، موضحاً أن هناك امتحاناً يتم إجراؤه فى نهاية التدريب يكون عملياً، ونظرياً وشفوياً، وكل الأطباء حتى الآن ينجحون فى هذا الاختبار.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات