الرئيسية » أهم الأخبار » “الصحة” ترفض منح الأطباء خطابات للالتحاق بالبورد المصري
وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد

“الصحة” ترفض منح الأطباء خطابات للالتحاق بالبورد المصري

أرسل العشرات من الأطباء المقبولين فى الدفعة الثانية من شهادة “البورد المصري”، خطابات لكلًا من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزيرة الصحة، يستغيثون فيها من عدم موقفة إدارة المنح والبعثات بالوزارة على استكمال تسجيلهم فى البورد.
وأوضح الأطباء فى مذكرتهم أن البورد المصري، فتح باب التقدم فى شهر يناير الماضى، وأرسل خطاب لوزارة الصحة بذلك، وحددت الوزارة شروط للأطباء العاملين بها للالتحاق بالبورد المصري.
وأشار الأطباء إلى أنهم تقدموا بطلبات الالتحاق بالبورد بعد استيفائهم للشروط الموضوعة من قبل الوزارة، وحصولهم على موافقات من جهة العمل الأصلية “مديريات الصة” على التفرغ الكامل أثناء التدريب، وصرف كافة مستحقاتهم المالية للمقبولين بالبورد بناءًا على النص الصادر من الوزارة “إدارة المنح والبعثات” بشروط الالتحاق والى ينص على: “تكون موافقة جهة العمل الأصلية بمابة موافقة ضمنية على منح الطبيب التفرغ الكامل للتدريب وصرف كافة المستحقات المالية”.
وأضاف الأطباء، أنه بعد قبولهم فى البورد المصري، توجهو لإدارة المن والبعثات بالوزارة للحصول على خطاب موجه للبورد المصري يفيد أن الشروط مستوفاه ومنطبقة على المقبولين للالتحاق بالبورد المصري، بهدف استكمال الأوراق اللازمة لاستلام التدريب فى البورد والحصول على منحة الإدارة لتحمل الوزارة المصاريف الدراسية وصرف المستحقات المالية من جهة العمل الأصلية، طبقًا للقرار الوزارى رقم 387 لسنة 2018 .
وأوضح الأطباء أن إدارة المنح والبعثات رفضتى منحهم الخطابات اللازمة، وقالت إن الوزراة لم ترشح أحدًا للبورد المصري بسبب عدم ارسال مديريات الصحة كشوفات بأسماء المتقدمين.
وطالب الأطباء المسئولين بالتدخل لحل تلك المشكلة، قبل انتهاء الموعد المحدد لتسليم الأوراق يوم 23 مايو الجارى.