الرئيسية » أهم الأخبار » «الصحة» تكشف حقيقة تسبب «سوفالدى» فى إصابة مرضى الكبد بالسرطان

«الصحة» تكشف حقيقة تسبب «سوفالدى» فى إصابة مرضى الكبد بالسرطان

السوفالدي
السوفالدي

أصدرت وزارة الصحة والسكان بيانًا، بخصوص ما تم تداوله ببعض مواقع التواصل الاجتماعي عن أن استخدام عقار “السوفالدي” المخصص لعلاج فيرس سي له تأثير سلبي على خلايا الكبد، وينتج عنه تكوين بؤر سرطانية، ونفت الوززارة فى بيانها هذا الامر، وقالت إن هذه المعلومة عارية تماماً من الصحة.

وأوضحت الوزارة أسباب إصابة البعض بالسرطان، وقالت:

من المعروف في حالة الاصابة بفيروس سي أن 75 الى 85 % من المصابين يتحولون الى التهاب كبدي مزمن نشط في الكبد، 20 الى 30 ٪ من هؤلاء المرضى ينتهي بهم الحال في 20 الى 30 سنة بأن يتحولوا الى مرضى بالتليف من الدرجة الرابعة “F4” ومن هؤلاء 5 الى 10 ٪ يصابوا بالسرطان أى أن تليف الكبد يتحول الى السرطان سواء في وجود فيروس سي او عدم وجودة .

فيروس سي في حد ذاته لا يسبب سرطان وانما التليف هو الذي يسبب السرطان سواء كان الفيروس استمر في المرض او اختفى في العلاج، ولذلك أي مريض يصاب بالتليف وكان سببه فيروس سي لابد بعد شفائه أن يجري متابعته كل 3 الى 4 شهور لأنه يصبح عرضة لأن يتحول التليف الى سرطان بغض النظر عن الشفاء من فيروس سي.

وأوضحت الوزارة أن المصابين الذين حالاتهم “F0” و “F1 “و “F2” و “F3” ولا يعانون من تليف لا يحتاجون الى متابعة بعد الشفاء من الفيروس، أما المرضى “F4” مع وجود التليف، بعد الشفاء يستمر التليف وهذا من الممكن ان يؤدى الى سرطان بنسبة 5٪ في العام من مرضى التليف بالرغم من الشفاء من الفيروس.

وأكدت الوزارة أن عقار “سوفالدي” لا علاقة له بالاصابة بالسرطان ولكن السرطان يأتي لسبب التليف والذي يكون في أخر مراحل الالتهاب الفيروسي الكبدي “F4″، سواء في وجود الفيروس او اختفائه بالعلاج.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات