الرئيسية » أهم الأخبار » «الصيادلة»: لم نتوصل لاتفاق نهائي وعرض المقترحات على الجميعة العمومية
الجمعية العمومية لنقابة الصيادلة

«الصيادلة»: لم نتوصل لاتفاق نهائي وعرض المقترحات على الجميعة العمومية

 

أكدت نقابة الصيادلة أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن مطالبات النقابة وما ينشر ويخالف ذلك غير صحيح، مشيرة إلى أن النقابة أنهت مفاوضاتها في اجتماع أمس مع لجنة الصحة بمجلس النواب وحضره وفد برئاسة الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة، د.وحيد عبدالصمد أمين صندوق النقابة، د.جورج عطاالله أمين الصندوق المساعد، وعقب ذلك تم عقد اجتماع اخرمع وزير الصحة الدكتور أحمد عماد، وتم التوصل بعد اللقائين إلى عدة مقترحات.

وشددت النقابة على عدم قبول اى مقترح من هذه المقترحات الإ بعد عرضها على الجمعية العمومية الطارئة لنقابة الصيادلة والمقرر عقدها السبت المقبل (14 يناير) في تمام الساعة الثانية ظهراً بالأزبكية وهى صاحبة القرار في الموافقة أو الرفض، كما ستحدد الاستمرار في الغلق الجزئي للصيدليات أو التراجع عن قرارها الأخير الذي اتخذته في 23 ديسمبر الماضي.

من جهته كشف الدكتور جورج عطا الله عضو مجلس نقابة الصيادلة، عن تفاصيل اللقاء الذى تم بين النقابة ووزارة الصحة ولجنة الصحة بمجلس النواب أمس لمحاولة حل الأزمة قبل بدء الاضراب المنتظر يوم 15 يناير.

وقال إن لقاءهم أمس مع لجنة الصحة بمجلس النواب كان بحضور غرفة صناعة الدواء، والنقابة برئاسة د. محى عبيد نقيب الصيادلة، و د.وحيد عبد الصمد وحضوره، وأشار إلى أنهم اتفقوا فى اللقاء على تشكيل لجنة لإعادة التسعير.

وأضاف عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: تم عرض مقترح من د. أيمن أبو العلا وكيل لجنة الصحة، يتضمن أن يكون خصم الأدوية المحلية٢٣٪‏ و المستوردة١٥٪‏ على جميع الأدوية فى السوق المصرى على أن يكون هامش ربح الصيدلى ٢٥٪‏للمحلى و ١٨٪‏للمستورد على كل الأدوية المصرية و إلغاء كلمة دواء أساسي، (فى خلال من ٣ إلى ٦ أشهر)، مع سحب الأدوية منتهية الصلاحية “وش أوت” كامل بدون شرط أو قيد لمدة سنة كاملة.

وتابع: تم الرد على هذا المقترح سيكون من خلال الجمعية العمومية صاحبة اليد العليا فى اتخاذ القرار.