الرئيسية » أهم الأخبار » “العربية للتصنيع”: مستشفى جامعى لعلاج مرضى الأورام فى الصعيد

“العربية للتصنيع”: مستشفى جامعى لعلاج مرضى الأورام فى الصعيد

وقَّعت الهيئة العربية للتصنيع، برئاسة الفريق عبدالمنعم التراس، صباح اليوم، بروتوكول تعاون مع جامعة أسيوط لإنشاء وتجهيز مستشفى «2020» لعلاج مرضى الأورام فى محافظات الصعيد.
وقال «التراس»، فى تصريحات، اليوم، إن المستشفى سيكون من أكبر الصروح الطبية بالصعيد، وسيجرى إنشاؤه وفقاً لأحدث النظم الطبية.
وأكد «التراس» أهمية تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى بالمشاركة فى جميع المشروعات القومية المجتمعية، مشيراً إلى أن الهيئة تضع كل إمكانياتها اللازمة لإنشاء وتجهيز مستشفى 2020 لعلاج الأورام، بالتعاون مع أكبر الشركات الاستشارية المتخصصة فى هذا المجال.
وأضاف أنه تم الاتفاق على الإسراع بالخطوات التنفيذية لإنشاء المشروع، استغلالاً للقدرات التصنيعية بالشركة العربية البريطانية للصناعات الديناميكية، التابعة للهيئة العربية للتصنيع، مشدداً على عدم تحميل ميزانية الدولة أى أعباء مادية.
وأشار «التراس» إلى أن بنود البروتوكول دخلت حيز التنفيذ، حيث سبق إسناد أمر التصميم الهندسى للمستشفى إلى الهيئة، مؤكداً أن خدمة ما بعد البيع تُمثل مسئولية مُستدامة بجميع مشروعات الهيئة العربية للتصنيع. وأشاد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، بإمكانيات الهيئة العربية للتصنيع التصنيعية، مؤكداً أنها تضاهى المعايير القياسية العالمية.
وأضاف «الجمال»، فى تصريحات عقب توقيع البروتوكول، اليوم، أن «العربية للتصنيع» تضع الرسومات الفنية لهذا المشروع الضخم، بالتعاون مع بعض الشركات العالمية المتخصصة فى هذا المجال، إحداها ألمانية، وأخرى سبق أن وضعت تصميم مستشفى 57357.
ولفت رئيس الجامعة إلى أن «الهيئة» تمتاز بالخبرات الفنية وتذليل أى عقبات فى سبيل إنجاز كل مجالات التعاون بالكفاءة المطلوبة وأعلى مستويات الجودة والسرعة، موضحاً أن هذه المجالات متعددة، منها توريد المعدات الطبية اللازمة للمستشفيات ومولدات الطاقة، وكذلك إحلال وتجديد البنية التحتية والتحول الرقمى.