الرئيسية » أهم الأخبار » القئ المستعصى في الحمل مرض لا يستهان به

القئ المستعصى في الحمل مرض لا يستهان به

القئ أحد الأعراض الأساسية للحمل، والقئ أكثر من 5 مرات في اليوم هو بداية القئ المستعصي في الحمل، فالقئ المستعصي لا يوجد سبب محدد له عادة يزيد في حالات الحمل في توأم و ينتهي بانتهاء أول 3 شهور من الحمل.

هناك فرق كبير بين القئ العادي للحمل والقئ المستعصي، القئ المستعصي مرض لا يستهان به، والعلاج درجات حسب قوة المرض، والحالة العامة للمريضة وضغطها ونبضها هم ما يحكمون على مرحلة المرض.

في البداية نبدأ بنظام غذائي معين مثل البسكويت المملح والبقسماط وبعض المخبوزات الناشفة وتأخذ معه أقراص بسيطة ضد القئ، لو لم تعط نتيجة نلجأ للبوس الشرجي ثم الحقن، ولو لم نجد نتيجة نضطر للحجز في المستشفى ومنع المريضة عن الأكل والشرب تماما ونعطى العلاج في محاليل لقياس نسبة السوائل الداخلة والخارجة من الجسم بدقة وعمل تحاليل مهمة مثل نسبة الأسيتون في البول و نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في الدم ووظائف الكلى التي ممكن تتأثر بشدة لو تم إهمال الحالة.

تحسين الحالة النفسية نقطة مهمة جداً في علاج القئ المستعصي مع الحمل، وغالباً تكون معتمدة على الزوج أكثر.

الأعراض تقل تدريجيا إلى أن يستقر نسبة هرمون الحمل في الدم في نهاية الشهر الثالث.

د.أحمد مرزوق

أخصائي النساء والتوليد وعلاج العقم

تعليقات الفيس بوك

تعليقات