الرئيسية » أهم الأخبار » المالية: 10 مليارات جنيه تكلفة منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

المالية: 10 مليارات جنيه تكلفة منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، اليوم السبت، إن تكلفة منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد 10 مليارات جنيه، تشمل 8 مليارات منها مستشفيات وأجهزة و2 مليار جنيه قيمه مصاريف تشغيل ومستلزمات طبية.
جاء ذلك، خلال زيارة وزير المالية لمحافظة بورسعيد لتفقد اعمال منظومة التحول الرقمي بالإدارة المالية، والتي تشمل ميكنة الوحدة الحسابية والتعاقدات والإيرادات والمرتبات والمخازن، بحضور اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، واللواء يوسف محمد الشاهد، سكرتير عا م المحافظة.
وأضاف الوزير، أن الوزارة ستقوم بميزانيات اكبر لمحافظات المرحلة الثانية ولدينا تصور لكل محافظة و الدوله جاهزه و ده التزم مننا حسب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.
وأوضح الوزير أنه بالنسبة لقانون المالية العامة سيتم ارساله غدا لمجلس الوزراء لمناقشته ثم لمجلس النواب، مشيرا إلى أنه سيتم دمج قانوني المحاسبة الحكومية والموازنه العامة، وفيما يخص الموانئ الجافة قال إن هذا العام سيشهد المراكز اللوجيستية والتخلص من المهمل والراكد والتعامل مع الثقوب لصالح بلدنا وفقا لأحكام القانون، فإن وزير المالية يرى أن نموذج الشراكة هو الأفضل للتمويل.
وأشار إلى بحث مشاكل المستخلصين بنظام المراكز اللوجيستية نظام ميكنة الجمارك والرقابة على الصادرات والواردات ويتم إلغاء بعض المستندات، مؤكدا أن أول دفعة من غير القادرين الذي تتحمل الدولة تكاليف علاجها تصل إلى 15 ألف حالة.
وقال إن الرئيس السيسي افتتح خلال الفترة مشروعات قومية وعملاقة كبرى، وذلك لتجهيز بورسعيد لتصبح نموذج متكامل يتم تطبيقه في باقي المحافظات، خاصة بالنسبة لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.
وأكد أن القياده السياسية مهتمة بموضوع منظومة التحول الرقمي لمصر لأنه حلم للمصريين كلهم، موضحا إلى أن بدء مشروع الحلم له تحديات واحنا بنظبط ونصحح أي ملاحظات على الحلم.
وقال “إن التحول الرقمي بيسير بسرعة لا يتخيلها عقل وبنحاول نعوض سنين ما فاتنا، لأننا كنا بنسير للوراء ولدينا ظروف سدتنا للوراء، ونسعى لتعويض سنوات ماضية وأمامنا مشوار طويل لتطو وتغيير بلدنا ومصر هترج مصر بتكنولوجيا كثيرة وده محتاج شغل كبير لتصبح، كما يريد الرئيس، وترجع مصر منارة للتكنولوجيا والخبرة وإذا كنا نريد عودة مصر في شغل كتير أوي في الصحة والتكنولوجيا والإصلاح الاقتصادي وفتح المصانع المغلقة”.
وشدد وزير المالية على ان مصر تسير فى الطريق الصحيح مقارنه بالدول المجاوره التى تنهار اقتصاديا و امنيا
وقال إنه لا يوجد أية حالات انتظار لعمليات القلب المفتوح وعمليات القسطرة، موضحا بوجود 3 صيدليات مسجلة في المنظومة، و2 مستشفى خاص تم اعتمادهم في المنظومة.
وأكد المحافظ أننا نسعى لتغير ثقافة المواطن بالنسبة لمنظومة التأمين الصحي الشامل، مؤكدا على إجراء أكثر من 15 ألف عملية جراحية متنوعة لحالات مرضية، مشددا على أنه يتم تقديم عدد 17 خدمة إلكترونية للمواطن بالمنظومة الرقمية الجديدة.
وخلال جولة وزير المالية بالإدارة المالية طالب بأن ينعكس التحول الرقمي على بيئة عمل أفضل وأسهل وأسرع ليشعر بها المواطن في الخدمة بأقل مشاكل ليشعر المواطن بتحسن للأفضل باستخدام التكنولوجيا، مطالبا باستخدام الأجهزة بالمخازن واستخدامه في الربط بين برامج المنظومة التي تحتاج إلى أجهزة ودورة عمل مميكنة ودورات تدريبية للعاملين.
وتضم منظومة التحول الرقمي ببورسعيد 230 كابينة “MSAN”، و648 مبنى وهيئة حكومية داخل المحافظة فى قطاعات (الصحة – التموين – التوثيق- المرور – النيابات العامة – أقسام ونقاط الشرطة – المحاكم – الشهر العقاري – الطب الشرعي – المراكز اللوجيستية- مراكز خدمة المستثمرين – النيابات الادارية – المراكز التكنولوجية).
كما تضم 11 مقراً للتموين، ومقرين للنيابة العامة، ومقرين لإدارة المرور، و3 مكاتب للتوثيق، ومركز لوجيستى للخدمات الجمركية، ومركز لخدمات المستثمرين، و7 مراكز تكنولوجيا بأحياء بورسعيد لتقديم 177 خدمة مميكنة.
وتقدم المنظومة خدمات الانترنت وتطبيقات المحمول “G2C”، والتي تقوم الجهات الحكومية من خلالها بمخاطبة المواطن بشكل مباشر، وهو ما يعتبر إرساء لمبدأ الحوكمة والشفافية.