الرئيسية » أهم الأخبار » اليوم .. بدء حملة التطعيم ضد «شلل الأطفال»

اليوم .. بدء حملة التطعيم ضد «شلل الأطفال»

تبدأ اليوم الأحد، حملة وزارة الصحة والسكان للتطعيم ضد شلل الأطفال، في كافة محافظات الجمهورية؛ لتطعيم الأطفال من سن يوم وحتى سن 5 سنوات.

وقال خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، إن الوزارة وفرت كافة التطعيمات اللازمة، مؤكدًا على أن التطعيم ضروري لجميع الأطفال من عمر يوم إلى 5 سنوات.

وأشار «مجاهد»، في تصريحات صحفية، إلى أن إجمالي عدد الأطفال المستهدف تطعيمهم ضمن الحملة حوالي 6 ملايين طفل، موضحًا أن التطعيم يتم من منزل إلى منزل للوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين بالتطعيم بالريف.

وفيما يتعلق بالمدن، أوضح أن التطعيم سيتم من خلال فرق متحركة بالشوارع مع وجود فرق ثابتة فى المراكز الصحية ومكاتب الصحة والوحدات الريفية ومراكز رعاية الأمومة والطفولة، حتى الساعة الخامسة مساءً، لافتًا إلى وضع فرق ثابتة بجوار المساجد والكنائس والنوادي وفي الأسواق ومحطات القطارات ومترو الأنفاق ومواقف سيارات السفر والحدائق العامة.

وأضاف أن الحملة يشارك بها حوالي 40 ألف شخص تم إعدادهم وتدريبهم بشكل جيد، وتزويدهم بعدد 7 ملايين جرعة من طعم شلل الأطفال الفموي لتطعيم جميع الأطفال، مشيرًا إلى أنه بصحبة كل فريق سجل يتضمن تعليمات العمل والتسجيل أثناء الحملة.

وأوضح أنه من المقرر أن يقوم بالإشراف على الحملة حوالى 2000 مشرف، مضيفًا أنه تم توفير عدد 20 ألف حامل طعوم، بالإضافة إلى أكياس التبريد اللازمة لحفظ الطعوم، وأكثر من 1200 سيارة لنقل فرق التطعيم إلى مواقعهم.

وأشار إلى تقديم 19 مليون جرعة تطعيم ضمن التطعيمات الإجبارية للأطفال بجميع محافظات مصر، وذلك خلال العام الماضي 2017، مضيفًا أنه تم تحقيق نسبة التغطية على المستوى القومي للجرعة الثالثة ضد مرض شلل الأطفال بنسبة 95%، والجرعة الثانية من طعم «MMR» بنسبة 94.4%، والجرعة الأولى من نفس الطعم بلغت 94.8%، وذلك حتى نوفمبر من العام الماضي.

وشدد على أن الوزارة ماضية في تقديم الطعوم الإجبارية للأطفال وفقًا للمواعيد المحددة، فضلًا عن التطعيمات التنشيطية المحدودة، والتى تستهدف عددًا من المحافظات طبقًا لخطة الوزارة في هذا الشأن، حرصًا على صحة وسلامة المواطنين.

وأوضح أن الوزارة تقوم بتنفيذ حملات قومية ومحدودة سنوية؛ للتأكد من رفع الحالة المناعية للأطفال دون الخامسة، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من هذا المرض، مشيرًا إلى أن آخر حالة شلل أطفال سجلت في مصر عام 2004.