الرئيسية » أهم الأخبار » بالصور .. أحد المراكز النادرة للحروق والجراحات التجميلية مهدد بسبب نقص الأطباء

بالصور .. أحد المراكز النادرة للحروق والجراحات التجميلية مهدد بسبب نقص الأطباء

مركز ههيها للحروقوالجراحات التجميلية

يعاني مركز ههيها للحروق والجراحات التجميلية، من نقص شديد فى الأطباء، خاصة فى قسمى العناية المركزة وجراحات التجميل، وهو الأمر الذى يهدد استمرار عمل المركز.

ويعد مركز ههيها للحروق وجراحات التجميل بمحافظة الشرقية، المركز الوحيد فى وسط وشرق الدلتا المتخصص فى هذا المجال، وأحد مراكز الحروق القلائل على مستوى الجمهورية الذى يتبع وزارة الصحة ويعمل بالمجان، ويضم امكانيات كبيرة مثل قسم للرعاية المركزة يضم 6 أسرة، اضافة إلى غرفتين عمليات وجهازين ليزر، وسعته 40 سرير.

وقالت مصادر بالمستشفى لـ «دكتور نيوز»، إن قسم الرعاية المركزة بالمركز الذى يضم 6 أسرة ومجهزة على أعلى مستوى تم غلقه منذ ما يقرب من شهر لعدم وجود الأطباء مما أثر بشكل سلبى على اجراء العمليات والعمل بالمركز.

وأضافت المصادر أن المركز به 4 أخصائيين ونائب مساعد لجراحة التجميل، ثلاثة منهم سينتقلون للقاهرة خلال أيام لقبولهم فى برنامج الزمالة المصرية التابع لوززارة الصحة، ما يعنى أن المركز سيكون به طبيبين متخصصين فى جراحة التجميل أخصائى ونائب مساعد له.

وكان محافظ الشرقية افتتح مركز ههيها للحروق والجراحات التجميلية فى سبتمبر 2016، بتكلفة بلغت 14 مليون جنيه، وزاره رئيس الوزراء المهندس مصطفي مدبولي خلال زيارته لمحافظة الشرقية فى شهر أكتوبر الماضى.

غرف الرعاية المركزة خالية من المرضى نتيجة لنقص الأطباء

الرعاية المركزة بالمركز مغلقة