الرئيسية » أهم الأخبار » برلماني يشيد بقرار وقف العمل بالسرنجات العادية

برلماني يشيد بقرار وقف العمل بالسرنجات العادية

قال طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن قرار وقف استخدام السرنجات العادية واستبدالها بالسرنجات الآمنة ذاتية التدمير في جميع الجهات الحكومية، بداية من شهر يوليو 2020، خطوة جيدة جدا، حفاظا على صحة المواطنين ولمنع انتقال الأمراض المعدية، بالإضافة إلى انها تدعم جهود الدولة في القضاء على فيروس سي، والتقليل من عدوى مرض نقص المناعة الايدز.

وأوضح متولي أن السرنجات العادية تعمل على زيادة انتشار العدوى بالأمراض الفيروسية، نظرا لسهولة استخدامها مرة أخرى، كما أن عدد السرنجات غير الآمنة زاد إلى نحو 23 مليون سرنجة سنويا أي نحو 8% من أعداد السرنجات في مصر وفقا لإحصائية منظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أن التحول إلى السرنجات ذاية التدمير يوفر ملايين الدولارات مستقبلًا على الدولة، فبالرغم من ارتفاع سعر “السرنجة ذاتية التدمير” مقارنة بالسرنجة العادية، الا أنه مع ضخ الإنتاج المحلي في الأسواق ستقل التكلفة تدريجيًا.

وأضاف النائب اننا نعاني من عدة مشكلات فيما يخص هذا الموضوع، اخطرهم غياب ثقافة التخلص من السرنجة بطريقة آمنة عن ذهن المواطنين، وكذلك وجود مصانع بير سلم تقوم باعادة تدوير السرنجات المستعملة بما يشكل خطورة على حياة المواطنين.