الرئيسية » أهم الأخبار » بروتوكول تعاون بين الدكتور مصطفي السيد ومركز MARC لاستكمال أبحاث علاج السرطان بجزيئات الذهب

بروتوكول تعاون بين الدكتور مصطفي السيد ومركز MARC لاستكمال أبحاث علاج السرطان بجزيئات الذهب

وقع اليوم الثلاثاء، الدكتور مصطفي السيد البروفيسور العالمي، بروتوكول تعاون مع مركز الدكتور منير آرمانيوس للأبحاث MARC والمتخصص فى مجال الأبحاث الدوائية، للتعاون فى تطوير دواء آمن وفعال للمريض المصري.
ويهدف البروتوكول فى الأساس، لاستكمال أبحاث تشخيص مرض السرطان باستخدام جزيئات الذهب، والتى بدأها الدكتور مصطفي السيد، وذلك من خلال تصنيع الجزيئات بالمركز، باستخدام الامكانيات والخبرات المتواجدة من تصنيع وتحليل للمواد، إضافة إلى التعاون فى أى عروض بحثية للمستقبل وذلك للمشاركة في توفير دواء آمن وفعال للمريض المصري والعربي والأفريقي.
وقال الدكتور مصطفي السيد خلال مؤتمر صحفي عقب توقيع البروتوكول بمقر المركز، إن مركز MARC يمتلك قدرات متنوعة من امكانيات وأجهزه وموارد بشرية، ويستطيع أن يخوض في مجال تشخيص الأمراض باستخدام النانوتكنولوجي.
وأشار إلى أهمية التعاون بين المراكز البحثية في مصر مع الأكاديميات العلمية في الدول المتقدمة، وشدد على ضرورة دعم المراكز البحثية لتكون نقطة الانطلاق لتطبيق بحوث الدواء وتشخيص وعلاج الأمراض.
من جانبه قال رياض آرمانيوس رئيس شركة ايفا فارما للأدوية –المالكة للمركز البحثي- إن المركز يسعى منذ افتتاحه إلى التعاون مع كبار العلماء والباحثين، مشيرًأ إلى أن التعاون بين الدكتور مصطفي السيد بخبرته الكبيرة، ومركز MARC، باماكانياته العالية سيساهم فى توفير علاج آمن وفعال لأمراض خطيرة على رأسها السرطان، الذى قطع الدكتور مصطفي السيد شوطًا كبيرًا فى اكتشاف دواء لعلاج المرضى المصابين به.
وأشار “آرمانيوس”، إلى أن المركز يضم حاليًا 80 باحثًا من الصيادلة والكيميائيين، ويوفر للباحثين البيئة المناسبة وكل المستلزمات والأدوات المطلوبة لأبحاثهم واكتشافاتهم، ويوفر الخامات الأولية وأحدث أجهزة التحليل فى العالم، موضحًا أن معامل المركز البحثي تحتوى على أكبر عدد من أجهزة الفصل الكروماتوجرافي HPLC فى مصر، إضافة إلى العديد من الأجهزة الحديثة، التى تضمن جودة مختلف أنواع الأشكال الصيدلية من المستحضرات الجديدة التى يتم تطويرها في هذا المركز.