الرئيسية » اخبار الصحة » بروتوكول تعاون بين «الصحة الإنجابية» و«بهية» لتأكيد حق مريض السرطان في الإنجاب

بروتوكول تعاون بين «الصحة الإنجابية» و«بهية» لتأكيد حق مريض السرطان في الإنجاب

وقعت الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية، اليوم الخميس، بروتوكول تعاون ضمن مبادرة «الحق لمرضى السرطان في الإنجاب» للعام الثاني على التوالي مع مستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي، ويهدف البروتوكول إلى إعادة تأهيل مريضات السرطان للاحتفاظ بقدرتهن على الانجاب بعد التعافي من المرض.

وقال مدحت عامر أستاذ الذكورة والتناسل والعقم ورئيس الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية، خلال المؤتمر الدولي الثالث للخصوبة والعقم الذي نظمته الجامعة الجمعية بالتعاون مع إحدى المستشفيات العاملة في الصحة الإنجابية، إن “مرض السرطان لا يقف حائلا في حياة الإنسان”.

وأضاف رئيس الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية، أن “الأورام لا تؤثر على الإنجاب إلا إذا أصيبت الأعضاء التناسلية، بالإضافة إلى تأثير العلاج الإشعاعى والكيميائي”، لافتا إلى اكتشاف 110 آلاف حالة جديدة سنويا تصاب بالسرطان، وأن 98% من الحالات المبكرة يتم شفاؤها تماما، وبالتالي يحتاجون أن يعيشوا بصورة طبيعية والاحتفاظ في الحق بالإنجاب”.

وأشار إلى وجود تقنية تجميد أنسجة المبايض ليتم إعادة زراعتها فيما بعد الشفاء من السرطان ليكون المبيض قادرًا على إنتاج البويضات بصورة طبيعية، محذرًا من التأثير السلبي لجراحات السمنة على هرمونات الخصوبة من واقع تحليل السائل المنوي عند الرجال، كما حذر من تزايد نسبة إصابة الأطفال المولدين لأباء مدخنين بالأمراض الوراثية والأورام.

وأضاف أن المؤتمر بحث تقنيات تشخيص مرض هجرة بطانة الرحم ورصد أسبابها وطرق علاجها وطبيعة الحالات الأكثر إصابة بها بعدما أصبحت نسبة الإصابة تتراوح بين 10 و20% من النساء، وبسبب تأخر الإنجاب في 40% من المصابات به خاصة أولئك الذين تتراوح أعمارهن من 25 إلى 35 سنة، بينما تزداد تلك النسبة لدى السيدات المصابات بالعيوب الخلقية بالرحم والمنقلب للخلف، وكذلك المصابات بتكيس المبيض.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات