الرئيسية » أهم الأخبار » تدريب طلاب الصيدلة بجامعة اماراتية فى مركز MARC و«ايفا فارما»
د. رياض آرمانيوس رئيس شركة ايفا فارما ورئيس مركز مارك ومسئولى جامعة رأس الخيمة الاماراتية

تدريب طلاب الصيدلة بجامعة اماراتية فى مركز MARC و«ايفا فارما»

 

وقع مركز منير أرمانيوس للأبحاث الدوائية “MARC“، أكبر مركز من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اتفاقية تعاون مع جامعة رأس الخيمة الإماراتية، تهدف إلى تدريب طلاب الجامعة بالمركز، وتبادل الخبرات بين المركز والجامعة فى المجال البحثي.
حضر التوقعي الدكتور رياض أرمانيوس، رئيس “المركز” ونائب رئيس غرفة الصناعات الدوائية باتحاد الصناعات المصري، ومسئولي الجامعة الإماراتية، ونخبة من المهتمين بمجال العلوم الصيدلية وعمداء كليات الصيدلة المصرية.

50 طالب عربي وإفريقي وآسيوي يتدربون على أرض مصر على تطوير أبحاث وصناعة الدواء

وقال “أرمانيوس”، في تصريحات صحفية له عقب توقيع “البروتوكول”، إن البروتوكول سيتم بمقتضاه تدريب 50 من طلاب الجامعة التي تتخذ من مدينة دبي الإماراتية مقراً لها داخل مركز “MARC”، بالإضافة لمصنع شركة إيفا فارما في مدينة 6 أكتوبر، وهو أكبر وأحدث مصنع للمنتجات الدوائية في منطقة الشرق الأوسط، وذلك كمرحلة أولى للتعاون بين الجانبين، على أن تشهد المراحل المقبلة تدريب مزيد من الطلاب.
وأوضح رئيس مركز منير أرمانيوس للأبحاث الدوائية، أن الطلاب المتدربين لدى الجانب المصري يضمون عدة جنسيات بالإضافة للجنسية الإماراتية، حيث يضمون شباب وفتيات من دول إفريقية وعربية وشرق أسيوية، مثمناً حرص جامعة رأس الخيمة على تدريب طلابها عملياً في منشآت حديثة، بما يكسبهم المهارات والقدرات اللازمة لاقتحام سوق العمل، وإثراء خبراتهم النظرية بالتطبيق العملي لها.
وأشار “أرمانيوس”، إلى أن “التدريب” داخل مركز الأبحاث سيعلم الطلاب كيفية إعداد بحث علمي في المجال الدوائي من الألف إلى الياء، وكيفية استنباط أفكار لتطوير الصناعات الدوائية، والخطوات التي يتم اتخاذها أثناء إعداد البحث، وصولاً لابتكارات واختراعات جديدة في مجال المنتجات الدوائية، أما التدريب داخل المصنع؛ فسيتضمن تدريب الطلاب على “التصنيع الجيد للدواء”، بأعلى المعايير الدولية، والتعرف على المناطق الإنتاجية المختلفة في مجال الأدوية، والمعامل وكيفية عملها، فضلاً عن التعرف على “تحديات الصناعة”.


ولفت إلى أن “المركز” سيبدأ بشكل فوري مباحثات مع الجانب الإماراتي حول الخطوات التنفيذية لإتمام التدريب، ليجري على الأرض قبل نهاية 2019، مع بحث آفاق التعاون الإضافية مع الجانب الإماراتي بما يفيد الصناعات الدوائية المصرية.
وأكد حرصه على استمرار تطوير وتحديث منتجات شركاته، وما ينتجه مركز “MARC” من أبحاث، وذلك في إطار ريادته في مجاله، بما يعود بالنفع على المريض المصري، والبلدان العربية والإفريقية التي يتم تصدير منتجات “إيفا” لها.
من جهته قال الدكتور ياسر نعيمي نائب رئيس جامعة رأس الخيمة الامراتية، إن الجامعة تمثل أول جامعة للعوم الطبية فى الامارات تشمل كليات الطب والصيدلية والأسنان والتمريض، مشيرًا إلى اهتمام الجامعة بتدريب الطلاب بشكل عملى.
وأوضح أن ما شاهدوه فى مركز منير آرمانيوس للأبحاث الدوائية، ومصنع ايفا فارما، يمثل فخر للعرب، ويُبشر بأن طلاب الجامعة سيتلقون تدريبيًا حقيقيًا يؤهلهم للعمل فى مجالات تصنيع الدواء والأبحاث الدوائية.
وأوضح أن دول الشرق الأوسط متأخرة فى مجال البحث العلمي، ولكن الامكانيات الموجودة فى مركز منير آرمانيوس، تدل على وجود طفرة فى هذا المجال، مشيرًأ إلى أن الجامعة لديها أبحاث علمية أيضًا وستتعاون مع المركز فى البحث العلميى وتبادل الخبرات فى هذا الشأن.