الرئيسية » أهم الأخبار » “تصحيح الواقع الدوائي”: تعديل قانون الصيدلة في غياب النقابة يخالف الدستور
نقابة الصيادلة - ارشيفية

“تصحيح الواقع الدوائي”: تعديل قانون الصيدلة في غياب النقابة يخالف الدستور

انتقدت حملة “تصحيح الواقع الدوائي” ما أثير عن عزم لجنة صحة النواب تعديل قانون مزاولة مهنة الصيدلة، مطالبة بالتحرك لتأجيل هذه الخطوة.

وقالت في بيان لها إن الإقدام على تعديل القلنون والنقابة تحت الحراسة، يمثل إغفال للمادة 77 من الدستور، التي حددت أن لكل مهنة نقابة تمثلها يؤخذ رأيها في مشروعات القوانين المتعلقة بها.

وأضافت أن ظهور بعض النعرات الطائفية التي تريدنا أن نبتعد عن معايير الدول المتقدمة، التي جعلت من التخصص في قطاعات الدواء وسيلة للنهوض بالإقتصاد الوطني والإرتقاء بصحة الشعوب، واتهم بعض بعض الفئات أنها تريد أن تجعل هذه المهنة للجميع.

وتابعت: من العجيب أن نبادر متعجلين لتعديل القانون في الوقت الذي نري فيه انتهاك قانون المزاولة الحالي بشكل يومي و لا يحرك أحد ساكنا.

وطالبت الصيادلة ببحث إمكانية عقد جمعية عمومية غير عادية لبحث هذه التطورات، اجتماع نقباء الصيادلة الفرعيين واصدار مذكر توضيحية موحدة ترسل لرئيس الجمهورية، ورئيس البرلمان، ووزير الدولة لشئون مجلس النواب، ورئيس لجنة الصحة بمجلس النواب.