الرئيسية » أهم الأخبار » تطعيمات تحميك من سرطان عنق الرحم

تطعيمات تحميك من سرطان عنق الرحم

هل يوجد تطعيم يمنع سرطان عنق الرحم .. سؤال تطرحه كثير من الفتيات .. فهل هناك فعلًا تطعيم يمنع سرطان عنق الرحم؟

الإجابة “نعم” في تطعيم بيمنع سرطان عنق الرحم بس الأول خلينا نتعرف على “سرطان عنق الرحم” في فيروس شهير اسمه HPV وهذا ممكن يتسبب في سرطان عنق الرحم وسرطان الأعضاء التناسليه وسرطان الشرج كيف يتنقل؟

تنتقل الفيروسات الحليمية البشرية (Human Papilloma Viruses- HPV) بواسطة العلاقات الجنسية وقد تُسَبِّب تطور سرطان عنق الرحم (Cervical Cancer)، سرطان الأعضاء التناسلية والثآليل (Warts) في الأعضاء التناسلية، يتم التقاط العدوى في معظم الحالات عند بلوغ سن المراهقة وحتى سن الخامسة والعشرين، بينما قد يظهر مرض السرطان بعد مرور سنوات من التقاط العدوى، وخاصة لدى السيدات في العقدين الثالث والرابع من العمر.

تستمر المرحلة الانتقالية من الحالة الـ “ما قبل السرطنة” إلى حالة “الإصابة بالسرطان” عدة سنوات، وفي بعض الحالات النادرة قد تكون هذه الفترة الإنتقالية قصيرة للغاية ويظهر السرطان بعد سنة واحدة من العدوى، لذلك يُوْلى الكشف المبكر أهمية بالغة في مرحلة ما قبل ظهور السرطان المُبكر، مثل فحص لُطاخة عنق الرحم (Pap) التي تساهم في تشخيص التغيرات وظهور خلايا غير سليمة في عنق الرحم.

كيف نحمي أنفسنا من الإصابة بسرطان عنق الرحم؟

عن طريق التطعيم، لكن هذا التطعيم لازال لا يوجد في الجدول الإجباري لوزاره الصحه .. لكن متوافر لدى أطباء النسا وأطباء الأطفال، في نوعين موجودين الآن في السوق المصري بنسبه 70 % من الفيروس الذي ممكن يسبب السرطانات هذه ليس من السرطان نفسه.

أ. غارداسيل (Gardasil)، يوفر الحماية من أربعة أصناف من الفيروس الحليمي: الصنفان (HPV 16, HPV18)- هذان الصنفان مسؤولان عن حدوث 70% من حالات سرطان عنق الرحم والأورام الـ “ما قبل سرطانية” في الشرج والمهبل (Vagina)، بالإضافة إلى صنفين آخرين (HPV6, HPV11)، والمسؤولين عن الإصابة ب 90% من حالات الأورام الـ “ما قبل سرطانية” وبثآليل الأعضاء التناسلية.

يتكون برنامج التطعيم بهذا اللقاح من ثلاث جرعات، بمقدار 0,5 مليليتر للجرعة الواحدة، مع الحفاظ على فاصل زمني لمدة 6 أشهر بين الجرعة والأخرى، يتم التطعيم بالجرعة الأول في وقت ما (توقيت 0)، ثم الجرعة الثانية بعد شهرين من الجرعة الأولى، بينما يتم التطعيم بالجرعة الثالثة بعد 4 أشهر من تلقي الجرعة الثانية (أي بعد ستة أشهر من الجرعة الأولى).

ب. سيرفاريكس (Cervarix)، يقي من الإصابة بنوعين من الفيروس (HPV16, HPV18) هما المسؤولان عن الإصابة بسرطان عنق الرحة والأورام الـ “ما قبل سرطانية” في الشرج والمهبل، يُوفّر سيرفاريكس حماية معينة من الإصابة بالعدوى بأصناف معينة من الفيروس الحليمي البشري (HPV13, HPV45, HPV52) المسؤولة، بشكل مُجْتمِع، عن الإصابة بـ 12% من حالات سرطان عنق الرحم.

يتم التطعيم بهذا اللقاح وفق برنامج تطعيمي مركب من ثلاث جرعات، بمقدار 0,5 مليليتر للجرعة الواحدة. يتم إعطاء الجرعة الاولى في وقت ما (توقيت 0)، ثم الجرعة الثانية بعد مرور شهر من تلقي الجرعة الأولى، بينما يتم التطعيم بالجرعة الثالثة بعد مرور خمسة أشهر على الجرعة الثانية (أي بعد ستة أشهر من الجرعة الأولى)، هذه اللقاحات مُعدَّة لتطعيم الفتيات والنساء في المراحل العُمْرية 9 – 26 سنوات.

لا توفِّر هذه اللقاحات الوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم أو الوقاية من الأمراض التناسلية الآخرى التي تسببها أصناف أخرى من الفيروس الحليمي البشري غير المشمولة في اللقاحات، أو التي تنشأ عن أسباب أخرى، لا تُعدُّ هذه اللقاحات علاجاً لسرطان عنق الرحم، الشرج، المهبل، والثآليل التناسلية (Genital Warts)، بالإضافة إلى أنّ هذه اللقاحات لا تقي من إنتقال (العدوى) الأمراض التناسلية مثل الزهري (السيفليس) (Syphilis)، السَّيلان (Gonorrhoea)، الهربس (Herpes) والإيدز (AIDS). كما لا يُشكل تلقي التطعيم بهذا اللقاح بديلا عن فحص اللُطاخة (Pap) الروتيني للكشف عن الإصابة بسرطان عنق الرحم.

ماهي طريقة التطعيم؟

يتم حقن اللقاح في العضل (Intramuscular-IM), في العضلة الدَّالية للذراع (Deltoid) أو في عضل الفخذ.

د. عمرو حسن

استشاري النساء و التوليد و العقم