الرئيسية » أهم الأخبار » تفاصيل الاجتماع الموسع لـ «الصيادلة» و«غرفة الدواء» لتفعيل نظام التتبع الدوائى

تفاصيل الاجتماع الموسع لـ «الصيادلة» و«غرفة الدواء» لتفعيل نظام التتبع الدوائى

نقيب الصيادلة ووكيل لجنة الصحة وامين اتحاد الصيادلة العرب خلال الاجتماع

 

عقدت لجنة الربط الالكتروني بنقابة الصيادلة، اجتماعًا موسعًا اليوم الاثنين، بحضور ممثلى عدد من الجهات، والمختصين بتطوير النظام الدوائي، لوضع إجراءات تشغيل نظام “التتبع الدوائي” على علب الدواء والمعروف بـ”الباركود”، لمواجهة ظاهرة انتشار الأدوية المغشوشة والمهربة التى تضر بصحة المرضى والاقتصاد القومي.

حضر الاجتماع الدكتور محى عبيد نقيب الصيادلة، د.عبدالناصر سنجاب نائب رئيس جامعة عين شمس، والدكتور محمد العماري رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، ود.أيمن أبو العلا وكيل لجنة الصحة، واللواء إيهاب فاروق القطان بمجمع الجهاز الطبي بالقوات المسلحة، ومن نقابة الصيادلة حضر د.عمرو زكريا رئيس لجنة الربط الالكترونى و د.جورج عطالله  و د.مصطفى الوكيل و د.صبرى الطويلة، كما حضر رئيس غرفة صناعة الأدوية الدكتور أحمد العزبى والدكتور محي حافظ عضو الغرفة ورئيس مجلس إدارة شركة دلتا فارما، وعدداً من شركات التوزيع ايبيكو ولونا، وممثل اتحاد الصيادلة العرب وهيئة العلماء والخبراء العرب د.على ابراهيم أمين الاتحاد ورئيس الهيئة، إضافة إلى حضور ممثلين عن وزارة الصحة وشركات عالمية متخصصة في الربط الالكتروني وأبرزها GS1، و Quintilesims.

وعرض كافة الحضور أفكارهم ومقترحاتهم بشأن نظام التتبع الدوائي وطرق نجاح التقنية والمعوقات التي تواجهها، وقال الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة أن تقنية التتبع الدوائي تتيح مراقبة كافة علب الأدوية سواء المنتجة محليا أو المستوردة من الخارج، بداية من تصنيعها وتغليفها وتوزيعها بالصيدليات، مرورا بوصولها ليد المريض حيث أن تتبع الدواء سيتيح معرفة كل علبة دواء تباع داخل الصيدليات، ويتم إعطاء إنذار لوزارة الصحة لاتخاذ اللازم ضد المخالفات وتحرير محاضر.

وأضاف أن تطبيق نظام الباركود على عبوات الأدوية يحتاج ربط الكتروني لكافة المصانع والشركات والصيدليات بمختلف محافظات الجمهورية، وهو ماتعمل لجنة الربط الالكترونى بالنقابة على انجازه.

وأشار نقيب الصيادلة إلى أن تطبيق الباركود يضمن وصول دواء آمن وفعال للمرضى ويجعل المريض يراقب بنفسه الأدوية ومدى سلامتها من خلال عمل برامج على الهواتف المحمولة تمكنه من معرفة إذا ما كان الدواء مغشوش أو مهرب .

من جهته عرض الدكتور على إبراهيم أمين عام اتحاد الصيادلة العرب ورئيس هيئة العلماء والخبراء العرب “ابسو” مقترح لتطبيق نظام الباركود والتأكد من مطابقة الأدوية للمواصفات الفنية ووضع كود للمصنع وطباعته على علبة الدواء.

وأوضح الدكتور محي حافظ عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الدواء، أن تطبيق نظام الباركود يحتاج إلى إعداد قاعدة بيانات صحيحة وأجهزة سيرفرات ضخمة، لافتاً إلى أنه يجب الإعداد جيدا للأمر لضمان نجاحه وتحقيق الأهداف المحددة، مشددًا على أن تقنية الباركود ستصب في صالح المنظومة الدوائية في مصر.

جانب من الاجتماع

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات