الرئيسية » أهم الأخبار » تقرير لشركات قطاع الأعمال: 600 صنف دواء تحقق خسائر

تقرير لشركات قطاع الأعمال: 600 صنف دواء تحقق خسائر

ادوية - ارشيفية

كشف تقرير للنقابة العامة للعاملين بالكيماويات، برئاسة عماد حمدى، عضو مجلس إدارة الشركة القابضة الكيماوية، عن أسباب تعثر شركات إنتاج الدواء الحادى عشر، من أهمها وجود 600 صنف مخسر في الأسواق بسبب ارتفاع التكلفة الإنتاجية التى تفوق التسعيرة الجبرية المحددة فى أغسطس الماضي 2017، مما تسبب في إغلاق الأقسام الإنتاجية في بعض الشركات، وعدم استحداث أصناف جديدة من الدواء.

وأكد أحمد فؤاد، نائب رئيس النقابة العامة وعضو مجلس إدارة القابضة للأدوية، فى التقرير الذي تم عرضه باجتماع وزير قطاع الأعمال العام خالد بدوى، أمس الأول مع القيادات العمالية أعضاء مجالس إدارة الشركات القابضة برئاسة النائب جبالي المراغى، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أن هناك خمس شركات مخسرة منها: شركة ممفيس التى لا تنتج سوى صنف واحد دوائى (بيج فيرون)، وهناك شركة واحدة تتجه إلى الربحية وهى مصر للمستحضرات الطبية، وأن الشركة المصرية لتجارة الأدوية تتعرض لخسائر قيمتها 230 مليون جنيه، بسبب استيراد وبيع لبن الأطفال، بخلاف مديونيتها لدى وزارة الصحة التى تصل إلى 500 مليون جنيه.

وقال، إن العلاج يكمن في تعاقد قطاع الأعمال العام من خلال الشركة القابضة مع أحد بيوت الخبرة العالمية لتطوير وتحديث شركات الدواء والتعاقد مع بعض الشركات العالمية لتصنيع منتجات محلية، وسرعة إنشاء بيت خبرة مصري عالمي لاستحداث منتجات دوائية تحتاجها السوق المحلية، والاستعانة بالكفاءات وتطوير الهيكل الإدارى والمالى والتسويقى والقانوني بالشركات التابعة مع تكثيف برامج التدريب المهني للعاملين.