الرئيسية » أهم الأخبار » تكريم أطباء وطاقم تمريض مستشفى الجذام بإسنا

تكريم أطباء وطاقم تمريض مستشفى الجذام بإسنا

كرمت محافظة الأقصر، أطباء وأطقم التمريض العاملين بمستشفى الجلدية والجذام بإسنا، اليوم الخميس، على هامش القافلة الطبية التي نظمها فريق “أصدقاء مرضى الجذام”.
وذكر بيان صادر عن المحافظة، أن فريق “أصدقاء مرضى الجذام” قدم للمحافظة درعا، تقديرا للمجهودات والإسهامات الفعالة في دعم العمل الأهلي ومؤسسات المجتمع المدني.
وقال عضو فريق أصدقاء مرضى الجذام أحمد جلال عبد الفتاح، إن الهدف من إطلاق القافلة هو مساعدة مرضى الجذام وأسرهم في مواجهة المرض، وتحقيق رؤية الفريق في عمل برنامج تنموي شامل للتوعية بالمرض والقضاء عليه.
وتابع أن هناك جمعيات ومؤسسات تشاركهم الرؤية مثل: مؤسسة مصر الخير، التي تبنت دعم المرضى بمواد غذائية وتجهيزات طبية كبيرة، ومؤسسة كلنا دليل الخير التي تبنت تجميع كافة الجمعيات والمؤسسات المهتمة بمرضى الجذام، ومؤسسة الروفان التي تبنت ملف الإطعام لمرضى الجذام علي مستوي الجمهورية، وجمعية مجيب السائلين التي تبنت ملف عمليات العيون بالكامل لكل مرضى الجذام على مستوي الجمهورية وتجهيز القوافل بالمساعدات، ومؤسسة مصر الحياة التي تبنت البرنامج الثقافي للتوعية ونقل الخبرات بين القائمين علي ملف الجذام بالمحافظات، وجمعية طلاب الجنة التي تبنت ملف المستلزمات الطبية، وجمعية خطوات التي تبنت ملف العمليات الجراحية والقرح لمرضى الجذام علي مستوي الجمهورية.
وقال عضو الفريق أحمد جابر، إن فريق أصدقاء مرضي الجذام يستهدف 18 محافظة ينتشر بها المرض، كما أن هذه هي القافلة رقم 15 للوقوف على إمكانية وضع خطة تنموية شاملة للقضاء على المرض.
وأضاف أنه من أجل القضاء التام على المرض في مصر يجب أن يكون هناك عمل مشترك يضم المحافظين في المحافظات الـ18.
وطالبت عضو الفريق أماني مرجان، أن تتكاتف الدولة مع المجتمع المدني لاعتماد برنامج تنمية شامل، للقضاء على المرض في فترة زمنية محددة، وعدم السماح لانتشاره مرة أخرى.
كما أكدت عضو الفريق نيللي صادق، أن الدولة لا تتوانى في دعم أية برامج من شأنها رفعة وسلامة المجتمع المصري، في ظل القيادة الرشيدة التي دائما ما تشجع الشباب وتقف بجانبهم من أجل بلدنا الحبيب مصر.
وأضاف عضو الفريق هيثم سعد، أن القافلة قدمت موادا غذائية وملابس ومساعدات مالية لجميع المرضى، كما تقوم القافلة بالتعامل مع مرضى العيون من مصابي الجذام، حيث تبنت جمعية “مجيب” علاج مرضى العيون، أما ملف الأحذية تبنته جمعية “خطوات”، فضلا عن نقل الحالات التي تحتاج إلى جراحة إلى القاهرة.
وأبدى محافظ الأقصر إعجابه بنشاط الفريق، مكلفا بتقديم كل سبل الدعم لتذليل كافة العقبات للوصول إلى “مصر بلا جذام”.
كما توجه وكيل وزارة الصحة الدكتور السيد عبدالجواد، بالشكر لأعضاء الفريق، لاهتمامهم ورعايتهم، وتوفير الدعم اللازم لمرضى الجذام، مُثنيًا على الدور الذي تقوم به مؤسّسات المجتمع المدني، في مختلف مجالات تنمية وخدمة المجتمع بالتعاون مع القطاع الحكومي.