الرئيسية » أهم الأخبار » جامعة الإسكندرية تنفى صور مستشفى الأميرى المتداولة على “فيس بوك”

جامعة الإسكندرية تنفى صور مستشفى الأميرى المتداولة على “فيس بوك”

نفت جامعة الإسكندرية فى بيان لها، الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وقالت فى البيان “تهيب جامعة الإسكندرية بكافة المواطنين عدم الإنصياع لما يتم ترويجه من الشائعات المغرضة، التي انطلقت في الأونة الأخيرة بواسطة بعض الأشخاص والصحف ومواقع التواصل الإجتماعي، عن طريق حملة إلكترونية ممنهجة هدفها الإساءة للمستشفيات الجامعية بجامعة الإسكندرية، من خلال نشر صور قديمة للمستشفيات الجامعية تعود لعام 2013 ، الأمر الذي أضر نفسياً ومعنويا بالأطباء وطاقم العمل بهذه المستشفيات، فى الوقت الذى يبذلون فيه قصارى جهدهم للقيام بدورهم الإنسانى والمهنى لخدمة المرضى.
وإذ تحرص جامعة الإسكندرية دائما، على وضع كافة الخطط الطموحة والملهمة للتوسع وتطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين من خلال المستشفيات الجامعية، لمواكبة أحدث الوسائل العالمية بغية تقديم رسالتها المنوطة إليها، فإنها تود أن توضح أن لها دور حيوي وكبير في تقديم الخدمة الصحية والعلاجية لآلاف المواطنين فى أربع محافظات مختلفة، وهي الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ ومرسى مطروح، من خلال استقبالها قرابة المليون مريض سنويا، وإجراء عدد من التحاليل يقترب من الثلاثة ملايين سنويا، وعدد من الأشعة يصل إلى المائة ألف سنوياً، وإجراء عدد من العمليات يصل إلى 24 ألف عملية سنوياً، فضلا عن دورها في القضاء على قوائم انتظار العمليات الجراحية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أن دورها لا يقتصر على تقديم خدمات طبية على المجتمع المحلي فحسب، بل يمتد دورها لخدمة المجتمع المحيط داخل مصر وخارجه، حيث يتم إرسال العديد من القوافل الطبية إلى العديد من الدول الإفريقية تأكيدا لدور الجامعة الريادى على كافة المستويات.
وبناء عليه، فسوف تقوم الجامعة بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل الأشخاص والمواقع، التى روجت لتلك الشائعات .