الرئيسية » أهم الأخبار » جمعية القلب الأمريكية: المسكنات والمكملات الغذائية قد يسببان السكتة القلبية

جمعية القلب الأمريكية: المسكنات والمكملات الغذائية قد يسببان السكتة القلبية

أرشيفية

حذرت دراسة علمية أجرتها جمعية القلب الأمريكية مستهلكي بعض الأدوية الأكثر شيوعا والمكملات الغذائية من أنها قد تسبب السكتة القلبية أو تعمل على تفاقم قصور القلب.

وأوضح موقع “نيتشر وورلد نيوز” أن التقرير العلمي للجمعية الأمريكية يقدم معلومات شاملة وإرشادات بشأن أدوية محددة وعلاجات طبية قد يكون لها تفاعلات من الممكن أن تؤدي إلى آثار غير مقصودة للأشخاص المصابين بالقصور في القلب.

وقال روبرت إل. (الحاصل على درجة الماجستير في علوم الصحة العامة) و رئيس اللجنة المشرفة على كتابة التقرير العلمي الجديد في بيان صحفي: “بما إن الكثير من الأدوية التي يتعاطاها مرضى القصور في القلب توصف لحالات مثل السرطان أو التهابات الجهاز العصبي، فمن المهم أن يعمل مقدمو الرعاية الصحية على تسوية مشكلة ما إذا كان ذلك الدواء يتفاعل مع أدوية قصور القلب أو أنه يعمل على تفاقم ذلك القصور”.

وشملت الأدوية التي ورد ذكرها في التقرير الأدوية التي تقدم دون وصفة مثل المسكنات وأدوية الحموضة المعوية ونزلات البرد. ومن الممكن أن تتسبب المسكنات في احتباس الصوديوم والسوائل ما يجعل الأدوية المدرة للبول أقل فعالية ويحتمل أن يتسبب في الإصابة بالسكتة القلبية أو يتسبب في زيادة قصور القلب.

على الجانب الآخر، فإن أدوية الحموضة المعوية والمسكنات ربما تحتوي على كميات ضخمة من الصوديوم يمكن أن تؤدي للإصابة بالسكتة القلبية أو تفاقم قصور القلب. بالإضافة إلى ذلك، أشار الباحثون إلى أن الكثير من المكملات المستخدمة في الأدوية التكميلية والبديلة من الممكن أن تكون قاتلة للأشخاص المصابين بقصور القلب.

وينبغي على المرضى المصابين بقصور القلب تجنب المكملات المحتوية على افيدرا العين والجنسنج والزعرور البري والشاي الأخضر.

ومن الممكن أن تسبب الإفيدرا في ارتفاع ضغط الدم، بينما قد تتداخل المكملات الأخرى مع واحد أو أكثر من أدوية علاج قصور القلب شائعة الاستخدام. وأشار الباحثون إلى أنه لا ينبغي على المرضى أن يحاولوا علاج أو السيطرة على أعراض قصور القلب باستخدام المكملات الغذائية والأعشاب أو العلاجات الطبيعية الأخرى.

وأوصى الباحثون جميع مرضى قصور القلب بالاحتفاظ بقائمة لجميع الأدوية بالجرعات التي يتعاطونها في كل مرة يزورون الطبيب الممارس. وينبغي على المرضى أيضا إبلاغ مقدمي الرعاية الصحية بالأدوية التي يتعاطونها قبل أن وصف علاجات أخرى لهم.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات