الرئيسية » أهم الأخبار » حسام موافي: التشخيص الخاطئ لحالة الموت الإكلينكي يلقي بالطبيب في جهنم.. فيديو
د. حسام موافى

حسام موافي: التشخيص الخاطئ لحالة الموت الإكلينكي يلقي بالطبيب في جهنم.. فيديو

قال الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، إنه يصعب اتخاذ الطبيب لقرار فصل أجهزة التنفس الصناعي في حالة الموت الإكلينيكي.

وأضاف موافي خلال تقديمه برنامج «ربي زدني علما»، على قناة صدى البلد: «جذع المخ مسئول عن جميع الوظائف الحيوية، مثل مراكز القلب والتنفس.. والموت الإكلينكي يعني توقف جذع المخ عن العمل، في حين أن القلب لا يزال يعمل، وكذلك باقي أعضاء الجسم بأجهزة التنفس الصناعي».

وأوضح أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، أن الأطباء يخشون اتخاذ قرار فصل أجهزة التنفس الصناعي عن الميت إكلينيكا، قائلا: «الخطأ الوحيد الذي يلقي بالطبيب في جهنم هو خطأ التشخيص، وأن يكون المريض في غيبوبة كاملة وليس بسبب موت جذع المخ، ففي الحالة الأولى يمكن أن يفيق المريض، والفروق بين الحالتين بسيط».

ولفت موافي إلى أن الأطباء في الدول الغربية يتعاملون مع هذه الحالة بفصل الأجهزة في حالة التأكد التام من أن الحالة تعاني من موت جذع المخ، وهنا يمكن القول بأن المريض «مات إكلينيكيا».

قال الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، إن نزيف المخ ينقسم إلى 3 مستويات، ويمكن علاجه أحدها بسهولة.

وأضاف موافي خلال تقديمه برنامج «ربي زدني علما»، على قناة صدى البلد: «نزيف المخ له 3 مستويات، وأقلهم خطورة ذلك الذي يحدث بين العظم و ملتحمة الجلد، في حالات الاصطدام، ويحدث في حالات السن الكبير أو مرضى القلب، ويسهل علاجه، ونسبة الوفيات بسببه صفر بالمائة».

وأوضح أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، أن إصابة غشاء «العنكبوتية» يؤدي إلى نزيف حول المخ، وهذا النوع أكثر خطورة على الإنسان.