الرئيسية » أهم الأخبار » حسام موافي: سماعة الطبيب أدق من التحاليل في تشخيص آلام الصدر

حسام موافي: سماعة الطبيب أدق من التحاليل في تشخيص آلام الصدر

 

قال الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بالقصر العيني، إن استعمال الأطباء للسماعة تمكنهم من سهولة تشخيص مرض التهاب التامور، الذي هو عبار عن احتكاك غشائين متقاربين، يمكن سماع صوته بالسماعة.

وأضاف موافي خلال تقديمه برنامج «ربي زدني علما»، على قناة صدى البلد: «سماعة الطبيب أدق في تشخيص آلام الصدر من التحاليل»، ناصحا كل طبيب باستخدامها وتوظيف عينه وعقله لتشخيص المرض قبل الأشعة.

قال إن التهاب «التامور» أحد أسباب أمراض الصدر، مضيفا أن «التهاب التامور له أسباب عديدة، وميزته أنه سهل الكشف والتشخيص.. ومن أسبابه السخونية المصحوبة لمرض الانفلونزا، وكذلك الفشل الكلوي، وانسداد الشريان التاجي»، لافتا إلى أن سرطان الدم والدرن من بين مسببات التهاب التامور.

وأكد أستاذ طب الحالات الحرجة بالقصر العيني، أن السبب الرئيسي للإصابة هو التهاب تامور الأطفال، بما يعرف بـ «الحُمة الروماتيزمية».