الرئيسية » أهم الأخبار » «خطة النواب» تطرد ممثلي «الصحة» من الاجتماع: «مساعد الوزير يستهين بنا»

«خطة النواب» تطرد ممثلي «الصحة» من الاجتماع: «مساعد الوزير يستهين بنا»

شهد اجتماع اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، الثلاثاء، لمناقشة الحساب الختامى للموازنة العامة للدولة عن السنة المالية 2017/2018، أزمة بسبب عدم حضور ممثل وزارة الصحة المسؤول عن الموضوع الذي تناقشه اللجنة، ما دفعها لطرد ممثلي الوزارة من الاجتماع.
وقام النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة ورئيس لجنة مناقشة الحسابات الختامية، خلال اجتماع اللجنة، الثلاثاء، بطرد ممثلى وزارة الصحة من حضور أعمال اللجنة بعد أن تبين للجنة أن إحدى الحاضرات هي المراقب المالي لوزارة المالية لدى وزارة الصحة، وقال «سالم» إن «هذا مخالف للقانون رقم 127 لسنة 1981 بشأن المحاسبة الحكومية، لأن المفترض أنها تراقب على أعمال الوزارة وليست تابعة لها، وطلب رئيس الجلسة بإحالتها للتحقيق من قبل وزارتها»، مشيرًا إلى أن «الشخص الآخر يشغل وظيفة مدير إدارة، وهو ما اعتبرته اللجنة استهانة بها وبالمجلس، حيث كان من المفترض أن يحضر الجلسة مساعد وزير الصحة للشؤون المالية على الأقل ومعه المديرون المختصون».
وأضاف سالم أن «مساعد وزير الصحة لشؤون المالية يتعمد عدم الحضور للجنة لتعطيل أعمالها، حيث تكرر عدم حضوره لأعمال اللجنة أكثر من مرة»، الأمر الذي دفعه إلى أن يطلب من ممثلي وزارة المالية مغادرة الجلسة وعدم حضور أعمالها وانصرفوا على الفور، ثم استأنفت الجلسة أعمالها.
وعقب مغادرتهم بساعتين تقريبًا، حضر اللواء السيد الشاهد، مساعد وزير الصحة للشؤون المالية والإدارية، إلى مقر لجنة الخطة والموازنة بصحبة الدكتور حسام أبوساطي، رئيس قطاع شؤون المديريات بديوان عام وزارة الصحة، للاعتذار عن عدم حضور اجتماع اللجنة.